وطنية

جامعة الحرفيين تدعو الى عصيان جبائي وعدم خلاص فواتير الكهرباء والماء

اعلنت الجامعة التونسية للحرفيين والمؤسسات الصغرى والمتوسطة اليوم الجمعة 7 ماي 2021 في بلاغ لها ان الاجراءات الصحية التي أعلن عنها اليوم رئيس الحكومة هشام المشيشي اتخذت “دون الرجوع إلى أهل الإختصاص ودون مراعاة الأزمة الخانقة التي يعيشها الحرفيون والمؤسســــات الصغرى والمتوسطة وأصحاب الملابس الجاهزة والمقاهي والمصورين والفوتوغرافيين ومحلات بيع لعب الاطفال واصحاب وكالات كراء السيارات والحلاقين وغيرهم” .

واعتبرت الجامعة في بيان صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” ان ما أسمته بحكومة الكوفيد “أثبتت مرة أخرى ولاءها للوبيات المالية ومافيا الأعمال “مؤكدة قيامها بالإجراءات القانونية اللازمة وتكليف محامي لمقاضاة الحكومة أمام القضاء الاداري.

ودعت منظوريها الى عصيان جبائي وعدم خلاص فواتير إستهلاك الكهرباء والماء ومقاطعة التعامل مع البنوك وشركات الايجار المالي التي لا تؤجل تتبعات الشيك معللّة دعوتها بـ”مماطلة مجلس النواب في تمرير تنقيح قانون الشيكات وعدم اتخاذ رئاسة الحكومة قرارات مصاحبة للإجراءاتها الصحية المعلن عنها وعدم إصغاء رئاسة الجمهورية لرسالة “صيحة فزع””.

ودعت الجامعة الحكومة إلى “إصدار مراسيم كمرحلة أولى والى تحمّل المسؤولية وصرف المساعدات والتعويضات للمتظررن والقيام بالإجراءات اللازمة “.

وطالبت البنك المركزي بـ”إجبار البنوك على الإقتصار على إسداء خدمات السحب والايداع نقدا دون سواها طيلة فترة الحجر الصحي الشامل” .

وحملت الجامعة الدولة القسط الاكبر في ما ال اليه الوضع الوبائي من خطورة معتبرة انها “السبب في اعادة البلاد الى الى مربع الموت بقراراتها الصبيانية أولها إعادة فتح الحدود خدمة للوبيات بذاتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى