وطنية

جامعة التعليم الثانوي تتراجع عن قرار مقاطعة إصلاح امتحانات الباكالوريا

تراجعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي عن قرارها السابق بتعليق اصلاح امتحانات الباكالوريا المقرر يوم 16 جوان القادم، وذلك إثر تعهد وزارة التربية باسقاط التتبعات المتخذة في حق أساتذة بالمدرسة الاعدادية الحاجب التابعة لولاية صفاقس، وفق ما أعلن عنه الكاتب العام المساعد بالجامعة فخري الصميطي.

وذكر الصميطي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي تلقت تعهدا من وزير التربية فتحي السلاوتي باسقاط جميع التتبعات الإدارية والقضائية في حق أساتذة من المدرسة الاعدادية بالحاجب كانوا طرفا في خلاف مع مديرة هذه الإعدادية، مشيرا الى أن الجامعة ستتابع مدى التزام الوزارة بتعهداتها في فض هذا الاشكال.


وكانت هيئة ادارية قطاعية بجهة صفاقس قررت منذ السبت الماضي رفع قرار الحجب عن أعداد الثلاثي الثاني، وهي قرارات اعتبرها الكاتب العام للجامعة تصب في خانة تنقية المناخ الاجتماعي بالمؤسسة التربوية، لافتا الى أن قرار الجامعة السابق بتعليق الاصلاح كان بغاية مساندة الأساتذة الذين تعرضوا لما وصفه ب”التعسف الإداري من طرف مديرة المدرسة” حسب تقديره.


وكانت المدرسة الإعدادية بالحاجب قد عرفت في الآونة الأخيرة حالة احتقان وخلافات بين عدد من الأساتذة ومديرة الاعدادية، أسفرت عن إيقاف أستاذ عن العمل وتتبعات ادارية وقضائية في حق أساتذة آخرين.
وقال الكاتب العام المساعد بالجامعة، إن الغاية من اختيار يوم 16 جوان القادم كموعد لتعليق اصلاح الامتحانات تتمثل في مساندة الأستاذين العاملين بإعدادية الحاجب وعدم إحالتهما على مجلس التأديب في نفس اليوم الذي كان مقررا أن يمثلا فيه أمام مجلس التأديب.


يذكر أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي كانت قد قررت مقاطعة عملية إصلاح امتحانات الباكالوريا يوم 16 جوان القادم بكافة مراكز الإصلاح الوطنية قبل أن تتراجع عن هذه الخطوة التصعيدية التي لوحت بأن تتلوها خطوات تصعيدية أخرى قبل أن تتدخل وزارة التربية لحل هذا الملف.

المصدر
وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى