وطنية

تونس والبنك الدولي يؤكدان على ضرورة تسريع تنفيذ برامج التعاون المالي والتنموي وتنويعها

مثل التسريع في انجاز برامج التعاون المالي والتنموي مع البنك الدولي والعمل على تطويرها وتنويع مجالاتها محور لقاء جمع عن بعد وزيرة المالية سهام البوغدري، مساء أمس الاربعاء، مع نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بالحاج بحضور وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سيعد الذي يشارك حضوريا في اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك العالي.

وخصص الاجتماع لمتابعة برامج التعاون القائم بين تونس والبنك العالمي على الصعيدين المالي والتنموي لاسيما المتعلقة بدعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة والادماج المالي إلى جانب المشاريع التنمويّة القائمة بين الطرفين وفق بلاغ اصدرته وزارة المالية.

وحصلت تونس على آخر تمويل من البنك الدولي يوم 6 افريل 2022، بقيمة 400 مليون دولار امريكي، ما يعادل 1160 مليون دينار، لتمويل مشروع الحماية الاجتماعية على ان تسدده على مدى 17 سنة مع 5 سنوات إمهال وبنسبة فائدة لا تتجاوز 1 بالمائة.

وتشارك تونس حضوريا في اجتماعات الربيع السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي بواشنطن من 18 إلى 22 أفريل 2022 عبر وفد يضم وزير الاقتصاد سمير سعيد ومحافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي وزيرة المالية سهام بوغديري عبر آلية التواصل عن بعد.

وعقد الوفد التونسي المشارك في اجتماعات الربيع السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، أمس الثلاثاء، اجتماعين منفردين مع مسؤولين عن المؤسستين وسط تأكيد الاخيرة عن الاستعداد لمرافقة تونس.

وتنعقد اجتماعات الربيع السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي بواشنطن من 18 إلى 22 أفريل 2022، وسط حضور لمحافظي البنوك المركزية والقائمين على الاقتصاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى