وطنية

تونس تشرع في إنتاج تبغ “الفارجيني”

كشف مدير عام الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد، توفيق عباس، السبت لـ”وات” ان، الوكالة انطلقت فى تنفيذ استراتيجية تهدف الى رفع عدد مزارعي التبغ الى 5 الاف مقابل 2500 مزارع حاليا ومضاعفة مساحات الانتاج باكثر من 3 مرات من 600 هك الى 2000 هك قبل سنة 2023 من اجل الحد من التوريد.

وافاد عباس، خلال زيارته مركز زراعة التبغ بنفزة – ولاية باجة – بمناسبة تسوية وضعية 43 عاملا به، انه سيتم بعث اقليم للتبغ بنفزة الى جانب احداث مصنع للتبوغ المركبة بنفس المدينة بداية من 2021 .
واضاف ان قطاع التبغ ذو مردودية هامة وافاق تصديرية واعدة وان بعض انواع التبغ المزروعة بنفزة مطلوبة على المستوى العربي مؤكدا التوجه لاعتماد الاقاليم لمزيد احكام التصرف فى القطاع.
واعلن عباس عن الانطلاق فى زراعة نوع راق من التبغ “الفارجيني”، والتي ستعمم للوصول على الاقل الى 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية خاصة ان تكلفة توريد هذا الصنف مرتفعة.
وافاد ان جائحة كورونا لم تؤثر على انتاج التبغ فى تونس وعلى ميزانية الوكالة مبينا انه تم تحقيق عقد الاهداف المتمثل فى انتاج 280 مليون علبة سجائر وتحقيق ارباح ستبلغ وفق تقديراته زهاء 40 مليون دينار سنة 2021 وهو ما يوفر إيرادات للخزينة العامة لتونس بحوالي الفي مليار.
وقال المسؤول، إنه تم اعداد مشروع قانون لتحيين سعر شراء التبغ من الفلاح لتمكينه من هامش ربح وتشجيعه للاقبال على هذه الزراعة مضيفا ان تسوية وضعية 43 عاملا بنفزة تندرج ضمن تسوية وضعية اكثر من 230 عاملا عرضيا بالوكالة بكامل ولايات الجمهورية.
واعتبر كاتب عام الاتحاد الجهوى للشغل بباجة، عبد الحميد الشريف، ان ترسيم 43 عاملا بنفزة يمثل انجازا كبيرا خاصة ان المنطقة تعاني من ضعف كبير فى النسيج الصناعي وان تسوية وضعية هؤلاء العمال ستحفز على مزيد النهوض بالقطاع حتى تصبح نفزة اهم قطب لانتاج التبغ.
وقد انتقد عدد من الفلاحين بنفزة خاصة مسالة ارتفاع تكلفة الانتاج وانخفاض سعر قبول منتوجهم من التبغ طرف للوكالة الوطنية للتبغ والوقيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock