وطنية

تونس الكبرى : إحداث هيكل تنظيمي للتنقل الحضري للحد من الاختناق المروري

انعقدت امس جلسة عمل بوزارة النقل للنظر في مشروع إحداث هيكل تنظيمي للتنقل الحضري لاقليم تونس الكبرى. “Autorité Métropolitaine de la Mobilité Urbaine du Grand Tunis ”

وقد تولى الحضور بالنقاش الجوانب المؤسساتية والتنظيمية والمالية لهذا الهيكل ومدى تكامل المهام الموكولة له مع بقية الهياكل المتدخلة والسبل الكفيلة لبلوغ الأهداف المرجوة للنهوض بمنظومة التنقل الحضري.

وأكد امعز شقشوق وزير النقل بالمناسبة على ضرورة احكام التنسيق بين كافة الهياكل المعنية من أجل تطوير منظومة التنقلات الحضرية مع التعمق في دراسة المقترحات المطروحة وفق لأفضل التجارب الدولية في هذا المجال بما يستجيب لتطلعات وانتظارات المواطنين

.وتجدر الاشارة إلى انه تمت بلورة سياسة وطنية جديدة للتنقلات الحضرية لإرساء منظومة متكاملة تستجيب لمتطلبات التطور العمراني والديمغرافي والإجتماعي والإقتصادي والمؤسساتي

.وياتي هذا المخطط لمعالجة لصعوبات التنقل داخل الفضاءات الحضرية وتردي الخدمات والاختناق المروري المتواصل وتدني مستويات السلامة و الأمن و ما له من تأثير على الحياة اليومية للمواطن وعلى النسيج الإقتصادي بصفة عامة بالاضافة إلى المسائل البيئية.

وفي إطار تنفيذ مخرجات السياسة الوطنية للتنقلات الحضرية المستدامة PNMU التي تمت المصادقة عليها منذ شهر ماي 2020، شرعت وزارة النقل واللوجستيك في الاجراءات المتعلقة بوضع إطار مؤسساتي للحوكمة وانشاء صندوق لتمويل التنقلات الحضرية المستدامة. و وسيتم عقد اجتماعات استشارية مماثلة بالمدن الكبرى بالبلاد التونسية تهم احداث هياكل تنظيمية جهوية ستعمل الوزارة إلى دعمها إلى منهج اللامركزية في تنظيم التنقل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock