وطنية

توزر: عودة الهدوء والإفراج عن 6 من أعضاء التنسيقية

عاد الهدوء نسبيا اليوم الاحد 20 ديسمبر 2020 الى ولاية توزير بعد كر وفر ومواجهات اسفرت عن اصابات بين المحتجين والامنيين علاوة على عمليات تخريب وسرقة.

من جهته نفى راغب الزين منسق تنسيقية احداث توزر الجديدة مسؤولية التنسيقية عن عمليات خلع عدد من الفضاءات التجارية في مدينة توزر والعبث بمحتوياتها.

ونقلت وكالة تونس افريقيا لانباء عن المتحدث تشديده على أن بعض المنحرفين والمخربين استغلوا حالة التوتر التي سادت الولاية وعمليات المطاردة الأمنية للقيام بهذه الاعمال مشيرا الى انه تم الافراج عن ستة من أعضاء التنسيقية قال انه تم ايقافهم عشية السبت على خلفية مشاركتهم في التحركات الاحتجاجية.

وكشف ان الافراج تم إثر تدخل فرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، مؤكدا أن لا علاقة لهم بعمليات التخريب والسرقة التي تمت في حدود التاسعة من مساء يوم امس في أحد الفضاءات التجارية.

واكد أن المواجهات بين الامن والمحتجين أدت الى تسجيل إصابات متفاوتة وجروح لدى أحد أعوان الامن وخمسة محتجين.

والتنسيقية هي من نظمت الاعتصام امام مقر الولاية ووقفة احتجاجية وقامت بنصب خيمة أمام مقر ولاية توزر للمطالبة بتقسيم الأراضي على المواطنين وبحل المجلس البلدي واقالة الوالي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى