وطنية

توزر: إنطلاق النسخة الثانية من التظاهرة الرياضية السياحية القفز بالمظلات « سكايز »

أعطى منظمو التظاهرة الرياضية السياحية القفز بالمظلات « سكايز »، يوم السبت بتوزر، إشارة انطلاق النسخة الثانية لتتواصل إلى غاية 27 نوفمبر المقبل، ساعين إلى رفع مجموعة من التحديات بعد نجاح النسخة الأولى من حيث عدد القفزات والجنسيات والأشخاص الذين يقومون بتجربة القفز من الطائرة بواسطة المظلات.

وذكر منظم التظاهرة سليم بن عياد، في هذا السياق، أنه ينتظر القيام بأكثر من ألفي قفزة بمعدل 60 قفزة يوميا على امتداد أيام التظاهرة، بعد القيام خلال النسخة الأولى ب 500 قفزة رغم ظروف جائحة « كوفيد-19″ وقتها، مع إتاحة فرص لمشاركة أجنبية أكثر خلال هذه الدورة، وبذلك الترويج للتظاهرة وللسياحة الصحراوية في تونس، حيث تأكدت مشاركة جنسيات أوروبية، على غرار فرنسا وبلجيكا، إلى جانب كندا، في انتظار إقبال أكبر على تجربة القفز خلال الأيام المقبلة.

وقال المدرب الدولي في رياضة القفزالهادي عبادة، إن الهدف هو استقطاب أنماط رياضية جديدة تعمل على تنشيط القطاع السياحي واستقطاب سياح جدد من هواة الرياضات المتطرفة، معتبرا أن التظاهرة نجحت في لفت رياضيين من محبي هذه الرياضة من عدة بلدان.
وأشار إلى أن التظاهرة تستعين بمدربين محترفين في القفز بالمظلات، خاصة من كندا، ما يعني القيمة البارزة التي تحتلها ضمن التظاهرات الدولية في مثل هذه الرياضات.

ويحضر افتتاح هذه التظاهرة عدد من نجوم الفن والإعلام في تونس، كما تسعى خلال الأيام المقبلة إلى استقطاب نجوم عالميين لتجربة القفز في الصحراء التونسية نظرا لكونها تساهم في الترويج للمنتوج السياحي وتستقطب أنماطا جديدة من السياح.
من ناحيته، أكد والي توزر، محمد أيمن البجاوي، على دعم التظاهرة لتنشيط القطاع السياحي بتحول جهة الجنوب الغربي لوجهة تستقطب رياضيين وسياح لمشاهدة القفز، منوها بالإمكانيات التي تتمتع بها الجهة في مجال السياحة الرياضية، خاصة وأنها تتمتع بوجود مطار بمواصفات فنية عالية تمكن من ممارسة عدة رياضات.

وقال في هذا الصدد، إنه بالنظر لدور المطار في القطاع السياحي، فقد وقع تدعيم الخطوط الداخلية برحلات إضافية، إضافة الى الاستعداد لإحداث خط جوي يربط توزر بالعاصمة الفرنسية باريس عن طريق شركة طيران أجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى