وطنية

تعزيز ريادة الأعمال من أجل تنافسية صناعة السياحة

.شارك وزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد  ، صباح اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020، عبر تقنية التواصل عن بعد في الجلسة الوزارية الخاصة بتبادل وجهات النظر حول موضوع “تعزيز ريادة الأعمال من أجل تنافسية صناعة السياحة”.

وتندرج هذا الجلسة ضمن فعاليات أشغال الدورة 36 للاجتماع الوزاري الافتراضي للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي ينعقد بمدينة إسطنبول التركية يومي 26 و27 نوفمبر 2020 .


وقد أكد  الوزير في كلمته، على ضرورة وضع برنامج إنقاذ للقطاع السياحي تساهم فيه مختلف مؤسسات المنظمة ويشمل بالخصوص جوانب الدعم المالي والتخطيط وإدارة المخاطر إلى جانب معاضدة مؤسسات وهياكل المنظمة لجهود الدول الأعضاء في تنفيذ ما اعتمدته من خطط وبرامج لدعم صمود قطاع السياحة والتخفيف من آثارها على مختلف أوجه النشاط السياحي.
كما بين وزير التجارة وتنمية الصادرات أن قطاع السياحة الذي يحتلّ أهمية كبرى في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تونس باعتبار مساهمته في إجمالي الناتج المحلي بنسبة تجاوزت الـ 7 بالمائة في سنة سنة 2019، فضلا عن مساهمته في مجال التشغيل حيث يوفّر حوالي 350 ألف موطن شغل بصفة مباشرة وغير مباشرة، يعدّ من القطاعات الأكثر تأثرا بجائحة كوفيد 19 وانعكست تداعياته السلبية على بقية المجالات الاقتصادية على غرار قطاع النقل الدولي ونشاط الفندقة والمطاعم ووكالات الأسفار وقطاعات الإنتاج المزودة للقطاع السياحي بالمواد الاستهلاكية والخدمات.


وأوضح أنه بالرغم من الإمكانيات الهامة التي تميز قطاع السياحة في تونس وقدرته على التأقلم مع التحولات التي يشهدها العالم، فإن الأزمة الصحية العالمية جراء تفشي فيروس كورونا أضرّت بهذا القطاع.

وفي سياق متصل، بين  الوزير أن تونس قد اعتمدت منذ عقود على استراتيجية مندمجة ومتكاملة لتنمية مستديمة للقطاع السياحي تمحورت حول تنويع المنتوج السياحي على غرار السياحة الاستشفائية و الثقافية والإيكولوجيّة وسياحة الأعمال والمؤتمرات والتّركيز على الجودة في كل مكونات المنتوج السياحي بهدف الرفع من مستوى الخدمات السياحية وتعزيز القدرة على المنافسة في الأسواق العالمية، إضافة إلى عدم الاقتصار على السّياحة الشّاطئيّة والتعريف بالمخزون التّاريخي والثّقافي للجهات الدّاخليّة والتشجيع على المنتوجات السياحية البديلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock