وطنية

تسجيل نسبة نمو سلبي بـ 3 بالمائة

تراجع الناتج المحلي الإجمالي بأسعار السنة السابقة، خلال الثلاثي الأول من سنة 2021، بنسبة 3 بالمائة مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2020، فيما سجل مقارنة بالثلاثي الرابع من سنة 2020، ارتفاعا طفيفا بنسبة 1ر0 بالمائة، وفق معطيات نشرها المعهد الوطني للإحصاء، السبت.

وعزا المعهد الوطني للإحصاء انخفاض نسبة النمو، بالأساس، الى تراجع القيمة المضافة لقطاع الفلاحة والصيد البحري بنسبة 7ر6 بالمائة خلال الثلاثي الاول من سنة 2021 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، نتيجة الانخفاض الملحوظ في محصول صابة الزيتون خلال الموسم الفلاحي الحالي مقارنة بالموسم السابق.

كما فسره بتراجع قطاع الخدمات المسوقة خلال الثلاثي الأول من سنة 2021 على أساس سنوي بنسبة 6 بالمائة بسبب تقهقر الإنتاج في أغلب قطاعاته الاستراتيجية على غرار خدمات النزل والمطاعم و المقاهي بـ4ر30 بالمائة والنقل ب2ر13 بالمائة والاتصالات بنسبة 3ر0 بالمائة والخدمات المالية بنسبة 7ر2 بالمائة .

ولاحظ المعهد الوطني للإحصاء ان التراجع، أيضا، كان نتيجة انخفاض القيمة المضافة لقطاعات الصناعات المعملية خلال الثلاثي الأول من سنة 2021، بنسبة 3ر0 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2020، والذي يعود، خاصة ، الى تراجع الإنتاج في قطاع الصناعات الفلاحية والغذائية بما يعادل 3ر17 بالمائة والصناعات الكيمائية 1ر10 بالمائة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى