وطنية

تسجيل أضعف صابة حبوب خلال الموسم الحالي في القصرين

أكد رئيس دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين عمر السعداوي أن صابة الحبوب بالجهة للموسم الفلاحي الحالي 2020 – 2021 تعد هي الأضعف خلال هذه العشرية حيث قدرت المساحة القابلة للحصاد هذا العام ب15 ألف و500 هكتارا فقط من جملة 100 ألف هكتار تم بذرها أي ما يعادل 177 ألف و800 قنطارا موزعة بين 70 بالمائة شعير و30 بالمائة قمح مقابل 380 ألف قنطارا تم تسجيلها في الموسم المنقضي.

ولفت عمر السعداوي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء أن النقص الكبير في صابة حبوب هذا العام جعل الولاية تصنف منطقة “مجاحة” في الحبوب مرجعا هذا النقص إلى العوامل المناخية الصعبة التي مرت بها مختلف مناطق الجهة خاصة خلال الفترة الممتدة من شهر ديسمبر 2020 إلى حدود شهر مارس المنقضي والتي قال بأنها أثرت بشكل كبير على نمو المزروعات.

ودعا في هذا الصدد كافة فلاحي الجهة للمبادرة والإنخراط في صندوق الجوائح حتى يتمكنوا من الحصول على المنح خاصة وأن سنوات الجفاف بالجهة أصبحت هي الغالبة حسب تقديره.

وبين السعداوي أن موسم حصاد الشعير انطلق بالجهة في غرة جوان الجاري فيما سينطلق موسم حصاد القمح بداية الأسبوع المقبل، مبرزا أن ثلثي الصابة المتوقع حصادها هذا الموسم متأتية من القطاع المروي وثلث متأتي من القطاع المطري.

وأضاف أن عملية تجميع صابة الشعير ستكون يوم 7 جوان الجاري فيما سيتم تجميع صابة القمح يوم 14 من نفس الشهر، مبرزا أن الجهة تتوفر على 7 مراكز تجميع منها 5 مراكز تابعة لديوان الحبوب ومركزين خاصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى