وطنية

تحذيرات من لمس “الحريقة” السامة حتى بعد نفوقها … توصيات للتعامل معها ومع لسعاتها (فيديو)

قال مدير المعهد الوطني لتكنولوجيا البحار الهاشمي الميساوي ، في مداخلة هاتفية في برنامج “الويكاند” ، اليوم السبت 3 أفريل 2021 ، إنه تم رصد “حريقة” سامة بشاطئ أميلكار بسيدي بوسعيد وبشواطئ رادس وحمام الأنف أمس وهي حديثة الظهور ، مشددا على أنه لم يتم إلى حد الآن رصد أعداد كبيرة من هذا النوع من قناديل البحر ، مذكرا بضرورة اشعار السلط المعنية في حال ملاحظة وجود هذه القناديل .

وحذر من لمس هذه القناديل لأن تأثير سمومها تبقى عدة أيام حتى بعد نفوقها ، مشيرا إلى أن أحد البحار تمكن من اخراج قنديل حي من البحر .

وأضاف أنه بعد اكتشاف هذه النوعية من القناديل يجب ردمها وعدم لمسها ، مبينا أن هذه النوعية معروفة ولونها يكون أزرق قريب من البنفسجي وتظهر بسهولة ومجسماتها طويلة تصل إلى متر .

ودعا في حال تعرض مواطن للسعات “الحريقة” إلى غسل المنطقة المتضررة بماء البحر والاتصال بالطبيب في حال كانت اللسعة حادة ، مشيرا إلى أن سمها يؤثر خاصة على الأطفال .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock