وطنية

بن عروس :خلاف بين بلدية حمام الأنف ووكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي حول تنظيف الشاطئ

نفت بلدية حمام الأنف نفيا قطعيا علمها بالاتفاق الخاص بتجميع الاوساخ بالشاطئ من طرف وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي ليتم في مرحلة ثانية رفعها من طرف البلدية.ونشرت البلدية بيانا توضيحيا اكدت فيه إفادة الوكالة بمقتضى مكتوب بتاريخ 6 ماي 2022 بعدم توفر مصب بالمنطقة البلدية يتم استغلاله من طرف المقاولة التي كلفتها الوكالة بتنظيف الشاطئ.

ودعت بلدية حمام الانف في بيانها وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي الى التقيد بضوابط العمل الإداري المهني.

وقال رئيس بلدية حمام الانف اليوم الاحد في تصريح ل(وات) ان بلدية المكان ترفص رفضا باتا تحويل الشاطئ الى مصب وهي تطالب الوكالة بتحمل مسؤولياتها والعمل على نظافة الشاطئ لا على تلويثه. وفقر تعبيره.واكد ما وصفه “بانعدام لغة الحوار والتواصل بين الوكالة والبلدية” قائلا “ان الوكالة لم تتصل مطلقا بالبلدية للتنسيق معها في هذه المسألة”،

واعتبر “ان ذلك من شانه ان يضر بالمصلحة العليا للمجموعة الوطنية.”واشار الى ان بلدية حمام الانف راسلت كلا من الادارة العامة لوكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي والوكالة الوطنية لحماية المحيط ووالي بن عروس حتى يكون الجميع على بينة بما يحدث في الشاطئ.وكانت وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي ببن عروس شرعت في أعمال التهيئة والتنظيف والغربلة السنوية للشريط الساحلي للضاحية الجنوبية للعاصمة منذ شهر ماي الفارط استعدادا للموسم الصيفي .

واكد المدير الجهوي للوكالة صلاح الشتيوي في تصريح سابق ل(وات)، ان المصالح الفنية للوكالة انهت تحديد اماكن التدخل للقيام بأعمال الحرث والغربلة والتنظيف على طول الشريط الساحلي الممتد من شاطئ رادس وصولا الى شاطئ سليمان والمنطقة السياحية ببرج السدرية بطول 11 كلم .وتشمل أعمال التنظيف التدخل في شاطئ حمام الانف الذي شهد خلال شهر ماي حملة تنظيف واسعة اطلقتها البلدية بالتعاون مع عدد من مكونات المجتمع المدني ووكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي ببن عروس تحت شعار “شاطئ نظيف، صائفة ممتعة” .وقد ساهمت البلدية للغرض في توفير 10 عمال نظافة و4 معدات ثقيلة، كما سخرت الوكالة عددا من الوسائل المعدة للغرض إنجاحا لهذه الحملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى