وطنية

بنزرت : اعادة تشجير الموقع الغابي المحترق بالرمال

اختارت ولاية بنزرت الموقع الغابي المؤدي لشاطئ البواخر بمنطقة الرمال، المحترق، لاحتضان الموكب الرسمي لاحتفال الجهة بالعيد الوطني للشجرة الذي يلتئم تحت شعار “بغراسة الأشجار نستعيد غاباتنا ونحسن حياتنا “.

وكان هذا الموقع الغابي المؤدي لشاطئ البواخر بمنطقة الرمال، معتمدية منزل جميل، كان تعرض الى حريق خلال الموسم الصيفي اتى على مساحات هامة من النسيج الطبيعي به.

وابرز والي بنزرت، سمير عبد اللاوي، الذي اعطى اشارة انطلاق موسم التشجير الغابي، المعاني الحضارية والاجتماعية والتنموية الهامة لعيد الوطني للشجرة باعتبار ان التراث الغابي ثروة وطنية وإنسانية من الواجب تعبئة الجهود لحمايته وتنميته والمحافظة عليه للأجيال الحالية والقادمة في اطار مقاربة مستدامة .

وأضاف في ذات السياق ان للنسيجين المجتمعي والإعلامي دور رئيسي في معاضدة مختلف مجهودات الدولة لحفظ قيمة الشجرة وجدواها في تامين التوازن البيئي والايكولوجي وتحقيق الاكتفاء الغذائي من خلال المحافظة على خصوبة الأرض وحمايتها من الانجراف وتثبيت الكثبان الرملية وتوفير بيئة سليمة وملائمة للعمل وجودة الحياة.

وأشار المندوب الجهوي للفلاحة، الحبيب مرابط، جهته، ان مصالح المندوبية وضعت على ذمة المواطنين والفلاحين والمؤسسات والبلديات بالجهة اكثر من 200 الف شتلة لغراستها طيلة موسم التشجير يتم تسلمها من المنابت الغابية وفق التراتيب الجاري بها العمل .

كما لاحظ انه تم غراسة حوالي 290 هك بكامل مناطق الجهة خلال موسم التشجير المنقضي بنسب نجاح فاقت 80 بالمائة ، وتوفير انتاج من الشتلات بالمنابت الغابية بالجهة تعادل عدديا مليون ومائة وسبع وعشرون الفا وثمان مائة واثنين وثلاثين شتلة ، وبرمجة انجاز 400 هك تشجير غابي و 100 هك تثبيت بالغراسات و50 هك من مصدات الرياح و50 هك تشجير رعوي .

يشار ان الموكب الر سمي اشتمل الى جانب اعطاء اشارة انطلاق موسم التشجير، تنظيم موكب لتحية العلم المفدي واعداد معرض متنوع اشتمل على ابرز نجاحات موسم التشجير الفارط والمساهمين فيه من مصالح الطفولة ولاسيما النسيج المنظماتي والجمعياتي والمواطني، علاوة على المنظومة اللوجستية المتوفرة والمعتمدة وابرز مظاهر مميزات وخصوصيات القطاع الغابي بكامل الجهة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى