وطنية

بعد تصريحات الهاروني.. التّيار الدّيمقراطي يطالب حركة النهضة بالاعتذار

عبّر حزب التّيار الدّيمقراطي اليوم الخميس 21 جانفي 2021 عن “قلقه الشّديد من التّصريحات الإعلامية لقيادات حركة النّهضة التي أكّدت عزمها على المشاركة في فرض الأمن عبر منخرطيها” معتبرا أنّه هذه الدعوة تمثل “تعديا صارخا على الدّستور وحق الدّولة في احتكار مهمة حفظ الامن

وطالب الحزب في بيان صادر عنه نشره بصفحته على موقع “فايسبوك” قيادة حركة النهضة بـ”التراجع فورا عن هذه التّصريحات والاعتذار” معتبرا أنّها تحريض على العنف والفوضى” داعيا رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة لـ”توضيح موقفه من هذه التجاوزات الصادرة عن حزامه السياسي”.

وأكّد أنّ “صدور هذه التصريحات المتزامن من قياديين بارزين في حزب حاكم مؤشرا على خطة ممنهجة لوضع ميليشيات حزبية في مواجهة المحتجين ومواصلة سياسة العنف السّياسي التي ظهرت نتائجها الكارثية على وحدة الدولة والسلم الأهلي في 9 أفريل 2012” في اشارة الى عبد الكريم الهاروني ومحمد القوماني.

وكان رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني قد دعا أول أمس الثلاثاء في حوار أدلى به إلى قناة الزيتونة أبناء حركة النّهضة بالنزول الى الشّارع ومساندة أعوان الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة من أعمال العنف والشغب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock