وطنية

برنامج الاصلاح الاقتصادي محور لقاء رئيس الحكومة وسفير فرنسا بتونس

تناول لقاء جمع، رئيس الحكومة، هشام مشيشي، الجمعة بالقصبة، بسفير فرنسا بتونس اندريه باران، برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعته الحكومة بالشراكة مع كل المتدخلين (منظمات وطنية وخبراء اقتصاديين)، وذلك قبل عرضه على صندوق النقد الدولي لتعبئة الموارد المالية اللازمة لتنفيذه.
وقال مشيشي، وفق بلاغ أصدرته رئاسة الحكومة، إنّ الوضع الاقتصادي في تونس صعب على غرار سائر بلدان العالم نتيجة تداعيات جائحة كورونا، مشيرا الى « حرص الحكومة على ارساء ديناميكية اقتصادية جديدة بالشراكة مع المنظمات الوطنية وأصدقاء تونس ».
وأكد باران، من جانبه، استعداد فرنسا لمساعدة ومرافقة تونس في تنفيذ الإصلاحات الهيكلية من خلال توفير كل خبراتها خاصة في مجال اصلاح المالية العمومية. وشدّد على دعم بلاده لتمشي الحكومة التونسية في الحوار مع المنظمات الوطنية.
وتطرق الجانبان، وفق المصدر ذاته، إلى الاستعدادات الاخيرة لتنظيم القمة الفرنكوفونية التي ستحتضنها جزيرة جربة يومي 20 و21 نوفمبر 2021.
وقد انطلقت الحكومة، منذ مطلع افريل 2021، في عقد « لقاءات بيت الحكمة »، من أجل التّوصل الى صياغة مشروع برنامج اقتصادي بالتوافق مع الشركاء الاجتماعيين قصد عرضه على الممولين الدوليين.
يذكر أن زيارة اعضاء الحكومة المرتقبة الى واشنطن مطلع شهر ماي 2021، تهدف الى اقناع كل من صندوق النقد الدولي والبنك العالمي بضرورة مساندة تونس في برنامجها لاصلاح الاقتصاد الوطني ومرافقتها في هذه الإصلاحات، وفق ما أكده وزير المالية والاقتصاد ودعم الإستثمار، علي الكعلي، مؤخرا.
ولفت سفير الولايات المتحدة بتونس، دونالد بلوم، في لقائه رئيس الحكومة، هشام مشيشي، أمس الخميس بالقصبة، دعم بلاده لتونس في مفاوضاتها مع صندوق النقد الدولي قصد تعبئة الموارد المالية الضرورية

المصدر …وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى