وطنية

بحث آفاق التّعاون في مجال صناعة الأدوية في لقاء وزير الاقتصاد برئيس مجلس ادارة مخابر مارك العالمية

خصّص اللقاء الذي جمع، اليوم الاربعاء، وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، برئيس مجلس ادارة مخابر مارك العالمية، فرانك ستانجانبارغ هافركامب، لبحث افاق التعاون والشراكة في مجال البيوتكنولوجيا و صناعة الأدوية و اللقاحات.

وأعرب رئيس المجمع الالماني، خلال اللقاء، الذي حضره، الرئيس الاقليمي لافريقيا، كريم بن ضو، عن إهتمام مؤسسته بإقامة شراكة مع تونس تجمع القطاعين العمومي والخاص لتطوير البحث والتجديد التكنولوجي خاصة في مجال صناعة الأدوية و اللقاحات.

وذكر، وفق بلاغ صادر عن الوزارة، ان لتونس عديد المميزات المشجعة على غرار توفر الخبرة الضرورية وكفاءة الموارد البشرية و تطور البنية اللوجستية و المؤسساتية ذات العلاقة سواء لدى القطاع الخاص أو القطاع العام مما يوفر أرضية ملائمة لإقامة شراكة مثمرة تخدم تونس والبلدان الأفريقية في آن واحد.

واكد، في السياق ذاته، إستعداد عديد المؤسسات المالية الإقليمية والدولية للمساهمة في إنجاح هذا التمشي وهذه الشراكة الواعدة. من جانبه أكد وزير الاقتصاد أن دعم قطاع صناعة الأدوية و البحث والتجديد في هذا المجال يحظى بالأولوية في البرامج والسياسات القطاعية للإستثمار التي وضعتها الحكومة التونسية في الآونة الأخيرة باعتبار ما حققه من نجاحات و ما يتوفر له من مميزات لمزيد التطوير.

وابرز سعيد الإستعداد لتوفير المرافقة والدعم الضروريين مع وزارة الصحة والهياكل المعنية لإقامة تعاون بناء مع مجمع مارك الالماني يؤسس لشراكة مثمرة بين القطاعين العمومي والخاص على المدى القصير والمتوسط، تكون منطلقا نحو البلدان الافريقية، التي تشهد تزايدا في حاجياتها على مستوى الادوية واللقاحات والخدمات الصحية عامة التي تمثل ابرز عناصر التنمية البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى