وطنية

باجة: أصحاب الشهائد العليا الذين طالت بطالتهم يحتجون للمطالبة بتفعيل القانون 38 وللتعبير عن رفضهم لمقترح الشركات الأهلية

 نفّذ عشرات المعطلين عن العمل بباجة، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية للتعبير عن رفضهم لمقترح الشركات الاهلية، مطالبين بتفعيل القانون عدد 38 القاضي بانتداب أصحاب الشهائد العليا الذين فاقت بطالتهم 10 سنوات، وبحقهم فى الانتداب وإنهاء معاناتهم مع البطالة.

واعتبرت ممثلة “تنسيقية الانتداب حقي”، فاتن ماكني، لـ”وات”، أن “الشركات الأهلية لا تتماشى مع طبيعة المجتمع التونسي، وهي لا تمثّل حلّا لأصحاب الشهائد المعطلين منذ اكثر من 10 سنوات والذين تقارب اعمارهم أو تفوق الـ40 سنة، وهو حلّ يمكن تطبيقه وتجربته للشباب دون 25 سنة، وفق تقديرها.

وقالت ان “هذا القرار يوحي بمحاولة لردم الاتفاقيات والتعهدات مع فئة المعطلين التي تتعرض للظلم منذ التسعينات”، وفق تعبيرها.

من جهتها، قالت جميلة مراح، المتخرجة منذ سنة 2006، في تصريح لـ”وات”، ان المعطلين سيلتجئون الى التصعيد في حال تواصل التهرّب من تفعيل القانون عدد 38، وفق تأكيدها.

وقالت حسناء جلاصي احدى المعطلات لـ”وات” أن الرئيس كان أولّ من دل اصحاب الشهائد للجوء الى مجلس النواب وسن قانون يحمي المعطيلن وهو من ختم قانون عدد 38 في أوت 2020، ومع ذلك تتهرب الحكومة اليوم من تفعيله، وفق تعبيرها.

واعتبرت ان الشركات الأهلية تمثل حلّا يقضي على آمال أصحاب الشهائد العليا، داعية الى معالجة ملفات الفساد والغاء الانتدابات الباطلة حتى يجد اصحاب الشهائد مكانهم، مؤكدة استعدادهم لمواصلة نضالهم من أجل حقهم في الانتداب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى