وطنية

انطلاق مظاهرة داعمة لإجراءات سعيّد

تجمهر عدد من المواطنين منتصف نهار الأحد  في الطرف الآخر من شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة قبالة المسرح البلدي، مرددين شعارات مساندة للإجراءات الاستثنائية التي اتخذها رئيس الجمهورية، قيس سعيد، في 25 جويلية  و22 سبتمبر 2021 .

وتاتي هذه المظاهرة، العفوية من قبل انصار سعيد، حسب ما عاينته موفدة “وات”، بالتوازي مع وقفة احتجاجية مناوئة لذات القرارات، والتي دعا اليها عدد من الأحزاب المعارضة وناشطين سياسيين ومكونات المجتمع المدني.

وقد تم الفصل بين هذين المظاهرتين بحواجز أمنية تفاديا للصدام بين المحتجين.   وتراوح عدد المتظاهرين المساندين لقرارات رئيس الجمهورية، وفق تقديرات قدمها مصدر امني لـ”وات”، بين 150 و 200 شخص الى حدود الساعة منتصف النهار .  

 يذكر ان رئيس الجمهورية قيس سعيد اعلن يوم 25 جويلية جملة من التدابير الاستثنائية تتمثل بالخصوص في تعليق نشاط البرلمان ورفع الحصانة عن النواب واعفاء رئيس الحكومة.  

واصدر سعيد يوم 22  سبتمبر 2021  الأمر الرئاسي عدد 117 الذي ألغى بموجبه العمل بفصول الدستور المنظمة للسلطتين التشريعية والتنفيذية، وضمّنه أحكاما مؤقتة لتنظيم السلطة مع مواصلة العمل بتوطئة الدستور وبالبابين الأول والثاني منه وبجميع الأحكام الدستورية التي لا تتعارض مع هذه التدابير الاستثنائية، إضافة إلى إلغاء الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين مع وضع حد لكافة المنح والامتيازات المسندة لرئيس مجلس نواب الشعب وأعضائه

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Participez au jeu
participez au jeu