وطنية

اليوم العالمي للقباب الفلكية: دعوة لاحداث مرصد علمي فلكي جامعي بحثي

دعا رئيس مصلحة علم الفلك بمدينة العلوم بتونس، نوفل بن معاوية، الاحد، الى ضرورة تركيز القباب الفلكية بجميع الجهات وذلك على غرار الدول المتقدمة التي توجد بها قبّة فلكيّة بكل مدينة.

وحثّ بن معاوية، في تصريح لـ”وات”، بمناسب احتفال مدينة العلوم بتونس، باليوم العالمي للقباب الفلكيّة، الموافق لكلّ أوّل يوم أحد من شهر مارس، مختلف رؤساء البلديّات والسّلطات المحلية بمختلف الجهات، على دعم ومساندة تركيز القباب الفلكية، التّي تعدّ، اليوم، مؤشرا هامّا من مؤشرات التّحضر في الدّول التي تنشئها، وفق تفسيره.

وأشار إلى أنّ تونس انطلقت في تركيز قبّة فلكيّة بقبلّي (جنوب غرب)، كما يوجد برنامج لتركيز قباب أخرى بكلّ من القصرين (وسط غرب) وتطاوين (جنوب شرق) والتّي تتطلب مساعدات ماليّة كبيرة. ودعا في ذات الصدد، الى ضرورة احداث مرصد علمي فلكي جامعي بحثي خصوصا وأنّ تونس لا تمتلك مثل هذا المرصد العلمي الهام.

وقال بن معاوية، إنّ الهدف من احتفال تونس بهذا اليوم العالمي، الذي يتزامن هذه السنة مع احتفال مدينة العلوم بالذكرى 25 لاحداث القبة الفلكية بتونس العاصمة (سنة 1996)، هو التأكيد على ان القبّة الفلكيّة تمثّل صرحا تعليميا بارزا في العمليّة التّعليمية للطّلبة وللزّوار.

وأوضح أنّ وضع القباب الفلكية جاء نتيجة التّلوث الضّوئي وظهور الأضواء بالمدن التي حجبت عن الانسان رؤية النجوم والكواكب والنّقاط المضيئة ومنعته من التمتع بجمال الكون. وبيّن أنّ هذه القباب الفلكية اصبحت تجسد، اليوم، القبّة السماوية في الارض وازدادت الصورة حسنا برقمنة هذه القباب وتفاعلها مع مختلف التطورات التكنولوجية، وفق تعبيره.

وأفاد أنّ مدينة العلوم بتونس تقترح، بهذه المناسبة، على روّادها من هوّاة علم الفلك، عروضا فلكية يديرها مجموعة من المؤطرين المختصين، للسّفر داخل العالم العجيب لظلمة السّماء اللّيلية ومنح الزائر فرصة لاكتشاف أسرار الكون. واضاف أنّه بات، بالامكان اليوم ومن خلال القباب الفلكية، عرض برامج مثيرة وجذّابة الى جانب محاكاة السفر بين الكواكب والنجوم في رحلات تعليمية شيّقة وممتعة.

يذكر أنّ القبّة الفلكية، هي عبارة عن غرفة ثابتة أو متنقلة تتسع لعدد محدد من الأشخاص، يتوسطها جهاز عرض للنجوم والكواكب والشمس والقمر… كما يمكن لذلك لجهاز بمساعدة أجهزة أخرى، القيام بعملية محاكاة لما تظهر عليه السماء الحقيقية من حركات وظواهر مثل الليل والنهار والفصول والخسوف والكسوف والتغيرات في أطوار القمر ومواقع الكواكب والشمس والقمر وأوقات شروق وغروب كل نجم فضلا عن محاكاة السماء وأجرامها وحركاتها من أي موقع على الأرض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock