وطنية

الولايات المتحدة تُحذّر من السفر إلى العديد من المناطق التونسية بسبب “خطر وجود الإرهاب”

حذّرت الولايات المتحدة الأمريكية من السفر إلى العديد من المناطق التونسية بسبب “خطر وجود الإرهاب”، وذلك فيدليل ارشادات حول السفر الى تونس  نُشر على موقعها الحكومي “ترافل ستايت”.
 وأوضحت الولايات المتحدة، أول أمس الاثنين 31 ماي 2022، ان خطر الإرهاب في تزايد متواصل في بعض المناطق التونسية ما جعلها تمتلك قدرة محدودة لتوفير خدمات الطوارئ لمواطنيها.
 وذكر دليل الارشادات أن الجماعات الإرهابية تواصل التخطيط لهجمات محتملة في تونس، مذكرةً أن العناصر الارهابية قد تهاجم دون سابق إنذار وكثيرا ما تستهدف المواقع السياحية ومراكز النقل والمتاحف والمنتجعات والفنادق والمهرجانات والنوادي الليلية والمطاعم والمواقع الدينية والأسواق ومراكز التسوق والمرافق الحكومية وقوات الأمن.
 كما حذّر دليل الارشادات الأمريكين الموجودين في تونس من التنقل إلى المناطق الجبلية غرب البلاد بما في ذلك جبل الشعانبي، اضافة إلى مناطق جنوب شرق تونس الموجودة على الحدود الليبية وجندوبة جنوب عين دراهم والكاف والقصرين والمناطق الموجودة مع الحدود الجزائرية وأيضا سيدي بوزيد.
حذرت أيضا الولايات المتحدة من التوجه رمادة باعتبار أنها منطقة عسكرية.
 وأفاد دليل الارشادات بأن التطورات في ليبيا تواصل التأثير على الوضع الأمني على الحدود التونسية الليبية في مناطق مثل رأس جدير والذهيبة ومدينتي بن قردان ومدنين، داعيا مواطني الولايات المتحدة بعدم السفر إلى ليبيا. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى