وطنية

الوزير: قريبا سيتمّ تشريك الصيدليات في عملية التلقيح ضدّ كورونا

أكد رئيس الحملة الوطنية للتلاقيح المضادة لفيروس كورونا هاشمي الوزيراليوم الثلاثاء أنه لم يقع بعد إقرار إجراء التلاقيح في الصيدليات الخاصة.

وذكر هاشمي الوزير في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء أن لجنة التلاقيح تتباحث مع مجلس هيئة الصيادلة والنقابة التونسية لأصحاب الصيدليات الخاصة وغرفة موزعي الأدوية بالجملة من أجل تدارس تراتيب وآليات تشريك الصيادلة الخواص في الحملة الوطنية للتطعيم ضد كوفيد-19.

وأفاد ان اجراء التلاقيح في الصيدليات الخاصة لن يشمل الا بعض أنواع اللقاحات التي لا تستوجب توفير سلاسل تبريد عالية مشيرا الى أن الأنواع المشمولة بالعملية تتطلب توفير سلسلة تبريد عادية من 2 الى 8 درجات وتشمل هذه الأنواع تلاقيح استرازينيكا البريطاني وسينوفاك الصيني وجونسون آند جونسون الامريكي.

وأضاف هاشمي الوزيرأن هذا العدد يبقى مرشحا للارتفاع بحال حصول أي نوع جديد يمتلك سلسلة عادية على الترخيص للترويج في المقابل شدد على أنه لا يمكن للصيدليات الخاصة نظرا لعدم توفرها على سلاسل تبريد عالية أن تنجز عمليات تلقيح باعتماد أنواع أخرى تشمل سبوتنيك الروسي وفايزر الامريكي.

ولفت الى أن انجاز قسط من حملة التطعيم بالصيدليات الخاصة سيمكن من التسريع في تنفيذها مؤكدا أن ادارة الحملة تدرس تشريك مراكز الصحة الأساسية البالغ عددها 2000 مركز في اجراء تلاقيح كورونا.

وقال “اذا ما مضينا نحو انجاز التلاقيح بمراكز الصحة الاساسية فان اجراءها سيقتصر أيضا على الأنواع التي لا تتطلب سلسلة تبريد عالية” ولفت في هذا الصدد الى ان التوجه نحو تشريك بعض القطاعات الاخرى في عملية التلقيح على غرار الصيادلة الخواص ومراكز الصحة الأساسية يهدف بالخصوص الى ان تكون الحملة جماهيرية وتبلغ المواطنين في الأرياف والذين يقطنون في مناطق بعيدة عن المراكز الجهوية للتلاقيح في اطار الحملة البالغ عددها قرابة 50.

المصدر …وات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى