وطنية

الهيئة الإدارية الحكومة تدعو إلى الشروع في مفاوضات اجتماعية والتراجع عن المرسوم عدد 20

اكد الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري خلال ندوة عقدت لعرض بيان الهيئة الادارية المنعقدة بالحمامات اليوم ، تمسك المنظمة الشغيلة بالحوار السبيل الوحيد للخروج من الأزمة المعقدة التي تعيشها البلاد ، مشيرا إلى أن المرسوم المتعلق بهيئة التأسيس لجمهورية جديدة مسقط وغير منبثق عن التشاور ولا يستجيب لانتظارات القوى الوطنية الصادقة .

وجدد رفضا الاتحاد لأي حوار شكلي استشاري يحدد فيه الخيار من جانب واحد يقصي الأطراف السياسية ويراد منه تزكية نتائج معدة سلفا .

واعتبرت الهيئة في بيانها الحوار الذي دعا إليه الرئيس بعد 10 أشهر الغير قادر على إخراج البلاد من الأزمة بل سيعمقها ، مجددة رفض الاصطفاف والعودة إلى ما قبل 25 جويلية . وشدد الطاهري على انه سيتم التصدي لدعاة الفوضى ومحاولة العودة إلى الحكم من خلال الاستقواء بأطراف أجنبية . وأعلن عن بقاء الهيئة في حالة انعقاد دائم

دعت الهيئة الإدارية الحكومة إلى الشروع في مفاوضات اجتماعية والتراجع عن المرسوم عدد 20 والالتزام بالاتفاقيات السابقة والترفيع في الأجر الأدنى المضمون . كما أعلنت إقرار إضراب عام في القطاع العام والوظيفة العمومية ، وسيحدد مكتب التنفيذي الوطني موعده وتفاصيل تنظيمه .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى