وطنية

الندوات العلمية وتثمين التراث توجهات محورية في استراتيجية القطاع السياحي

اكد وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد المعز بلحسين، أهمية الندوات العلمية والتظاهرات الفنية في الترويج للتراث المادي واللامادي لتونس خاصة وانه يمثل احد أهم محاور إستراتيجية السياحة في أفق 2035.

وأضاف بلحسن ان الوزارة تعمل على تطوير هذا المجال ضمن المخطط العملي لاستعادة النشاط السياحي الرامي الى ضمان أكثر استدامة للقطاع السياحي وفق ما نشرته الوزارة اثر لقاء جمع الخميس، الوزير بوفد من “بيت الحكمة” والمركب الثقافي الخاص بجربة (مدنين) لتقديم محاور ندوة علمية حول فنون الطبخ ستنتظم بجزيرة جربة يومي 19 و20 نوفمبر القادم بالتزامن مع احتضان الجزيرة للقمة الفرنكوفونية.

كما كان اللقاء فرصة لتقديم مدى تقدم انجاز مشروع المركب الثقافي الخاص بجربة لصاحبه الفنان الفاضل الجزيري لاستقبال الأنشطة الفنية والثقافية والفكرية بمختلف أنواعها والذي سيحتضن هذه الندوة العلمية.ويحتوي هذا المشروع الثقافي الخاص، الذي يمتد على حوالي 10 هكتارات، على مسرح للهواء الطلق بطاقة استيعاب تقدر ب 3180 مقعدا وقاعة متعددة الاختصاصات ومسرح جيب وقاعة تدريبات وإقامات فنية وركح يتضمن أحدث التكنولوجيات التقنية.كما يتميز هذا المشروع الثقافي الخاص بهندسته المعمارية الحديثة والمنفتحة على مختلف الوجهات البحرية والغابية للمنطقة.علما ان القمة الفرنكوفونية تمثل موعدا سياسيا وثقافيا وسياحيا كبيرا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى