وطنية

الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بباجة : قضية القمح الفاسد بقبلاط من ولاية باجة كشفت عن قضايا فساد عديدة

قال  الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بباجة،رياض بن بكري،  امس  إنّ قضية القمح الفاسد  بقبلاط،  من ولاية باجة، كشفت عن قضايا فساد عديدة يشتبه فى تورط مسؤولين سامين بالدولة فيها منهم وزير فلاحة سابق ومستشار حالي برئاسة الحكومة ووكيل الشركة التعاونية المركزية  بقبلاط، وادت الى تحجير السفر عن 7 مسؤولين، حتى الان.

يذكر ان تحجير السفر شمل حاليا ستة مسؤولين الى جانب مسؤول شمله تحجير السفر منذ شهر جانفي 2021 وهو وكيل الشركة التعاونية المركزية بقبلاط.

وبيّن بن بكري، أنّ شبهات الفساد تتعلق بصفقة ادوية بقيمة مليون و130 الف دينار وصفقة لشراء 180 الف من الاكياس البلاستيكية لم تخضع للصفقات العمومية وشبهة فساد تتعلق بخلاص العملة وشبهة اخرى تتصل بطريقة نقل كميات القمح الفاسد من باجة الى قبلاط وبمصير البذور باعتبارها معدة للزراعة فقط.

وتهم شبهات الفساد، ايضا، كراء طابق عمارة لفائدة الشركة التعاونية المركزية للقمح بتونس بقيمة 550 الف دينار وهي فى غني عنه، وفق تصريحه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock