وطنية

الناصفي: أفقر مؤسّسة برلمانية في العالم هي مجلس نواب الشعب التونسي

أكّد رئيس كتلة الإصلاح بالبرلمان حسونة الناصفي أنّ ”أفقر مؤسّسة برلمانية في العالم هي مجلس نواب الشعب التونسي من حيث الإمكانيات المُتاحة للنواب”.

وفي مداخلة له خلال الجلسة العامة المخصّصة اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020،  لمواصلة النظر في مشروع ميزانية الدولة ومشروع الميزان الإقتصادي ومشروع قانون المالية لسنة 2021، والتي انطلقت بالنقاش في ميزانية البرلمان، بيّن الناصفي أنّ الإستقلالية الإدارية والمالية لمجلس نواب الشعب ظلّت على امتداد سنوات منذ المدّة النيابية السابقة هي من أصعب القوانين التي من الممكن المصادقة عليها لتسيّير دواليب المجلس.

وأضاف الناصفي أنّ الإمكانيات المُتاحة للكتل البرلمانية للعمل داخل المجلس ”مُضحكة” مشيرا إلى عدم وجود أي تفكير لتوفير الإمكانيات المادية واللوجستية والتجهيزات الكافية لتيسير عمل الكتل البرلمانية. وتابع قائلا ”مجلس نواب الشعب بعد ستة سنوات من المصادقة على الدستور والذي أصبح بشكل يومي يعقد جلسات عامة لازلنا نتعامل معه كمؤسسة تجتمع مرّة واحدة في الأسبوع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى