وطنية

المنظمة التونسية للأطباء الشبان تؤكد على حق منظوريها في التعبير عن آرائهم بكل حرية سواء في الإعلام أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي


أكدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان، على حق كل منظوريها في التعبير عن آرائهم سواء في الإعلام أوعبر وسائل التواصل الاجتماعي بكل حرية ، في إطار المسؤولية التي تفرضها عليهم أخلاقيات المهنة فقط لا غير، دون الحاجة لأي ترخيص من أي كان ، حدودهم في ذلك احترام أخلاقيات المهنة الطبية.
وحذرت المنظمة، في بيان صادر عنها، أمس الأحد، من مغبة محاولة إسكات الأطباء بأي شكل من الأشكال عبر العقوبات الإدارية أو الجزائية على خلفية تعبيرهم عن آرائهم، مشددة على أنه إن كان من حق وزارة الصحة تحديد من يتحدث باسمها ، فلا حق لها في اسكات « منظوريها » و تهديدهم من مغبة « أي تعامل مع الإعلام و وسائل التواصل « ، كما ورد في المذكرة التي وصفتها بـ « سيئة الذكر » الصادرة عن وزير الصحة يوم 16 أفريل الجاري.
و تعهدت المنظمة التونسية للأطباء الشبان باللجوء إلى كافة السبل المتاحة من أجل ردع أي محاولة للتعسف أو القمع في حق منظوريها من أية جهة كانت، محذرة من مثل هذه الممارسات ومن ما تحيل إليه من رغبة في تسيير الوزارة بقانون الصمت والترهيب .
وطالبت بتوضيح الهدف من مثل هذه المذكرة وتوضيح حق الوزارة في اختيار الناطقين باسمها دون التعرض بالتهديد لأي عون يعبر عن رأيه في حدود احترام اخلاق المهنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock