وطنية

المنستير: افتتاح المؤتمر العاشر لكلية الصيدلة

افتتحت مساء امس بكلية الصيدلة بالمنستير أشغال المؤتمر العاشر لكلية الصيدلة بالمنستير التي تتواصل على إمتداد ثلاثة أيام بمشاركة ثلة من المختصين من تونس والخارج وذلك بعد أن حجبت جائحة كورونا هذا المؤتمر لمدة سنتين.

وأبرز عميد كلية الصيدلة محسن حسين ما تحظي به كلية الصيدلة بالمنستير من دعم من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة للنهوض بقطاع الصيدلة مشيرا إلى أن كلية الصيدلة بصدد انجاز مشاريع مجددة ضمن برنامج دعم الجودة من ذلك انجازها لمشروع الصيدلة السريرية وهي متجهة نحو الحصول على الإشهاد 9001، والمرور بكلية الصيدلة إلى مؤسسة عمومية ذات صبغة علمية وتكنولوجية.وأعلن عن انطلاق خلال السنة الجامعية الحالية لماجستير مشترك مع مؤسسات صناعة الدواء.

وأبرز المدير العام للصحة عبد الرزاق بوزويتة المكانة التي يحتلها الصيدلي في قطاعات الصحة وصناعة الأدوية والبحث العلمي والتجديد والصحة الرقمية مثمنا محاور المؤتمر التي تعكس الرؤية المستقبلة للصيدلي ولكلية الصيدلة. وأضاف أنّ وزارة الصحة تعمل منذ سنوات على تثمين مكانة الصيدلي في المنظومة الصحية وترسيخها من ذلك مراجعة القانون 73 المتعلق بإعادة تحديد مهمة الصيدلي في المنظومة الصحية.واعتبر أنّ نجاح منظومة “ايفاكس” يعكس التعاون اللصيق في مجال الصحة الرقمية (e_sante ) مع الصيادلة.

وثمن جهود مجلس كلية الصيدلة وبالخصوص رئيس قسم الصيدلة بمستشفى شارل نيكول الأستاذ المبرز أيمن عباسي الذي أحدث الرمز الموحد للأجهزة الطبية بعد الرمز الموحد للأدوية مما سيسمح بمتابعة ودراسة وتصرف أفضل للأجهزة الطبية وللأدوية مبينا أنّها ابتكارات يساهم فيها الصيدلي.وأوضح بوزويتة الآفاق المفتوحة أمام خريجي كلية الصيدلة في مجالات البيولوجيا، والبحث العلمي، والتجديد، وتطوير الصيدلة السريرية التي من شأنها تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن التونسي.من جهته تطرق المدير العام للتعليم العالي والبحث العلمي الجيلاني لملومي إلى محاور استراتيجية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المتعلقة بالحوكمة والرقمنة والتقييم والاعتماد مشيرا إلى أنّ كليتي الطب والصيدلة بالمنستير ستحصل قريبا على الاعتماد.وأضاف أنّ أكثر من 80 في المائة من برامج المؤسسات الجامعية في الطب في البلاد وقع اعتماد برامجها .

وبيّنت نائبة رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة بتونس سهير محفوظ أنّ التطورات التكنولوجيا في القطاع الصحي ستغير خلال السنوات المقبلة طبيعة مهنة الصيدلي وسيكون لها تأثير على سلسلة القيمة للقطاع الصحي مما يتطلب تحديد المهارات التي لابّد أن يكتسبها الصيدلي في المستقبل وبالتالي أقلمة التكوين بكلية الصيدلة.وأعلن بالمناسبة والي المنستير المنذر بن سيك علي أنّ ولاية المنستير ستتدعم بانجاز قطب تكنولوجي طبي ستنطلق أشغال تنفيذه قريبا.وينتظم على هامش المؤتمر معرض بمشاركة ثلة من المخابر والمؤسسات من بينها مؤسسات ناشئة لطلبة من خريجي كلية الصيدلة بالمنستير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى