وطنية

المشيشي : “قمّة جربة 2021، ستكون فرصة لجعل الرقمنة إحدى أسس التنمية وتعزيز الفضاء الفرنكوفوني

أشرف رئيس الحكومة هشام مشيشي صباح اليوم الخميس 10 ديسمبر 2020 على افتتاح المؤتمر السنوي للجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونية الذي يلتئم تحت شعار” المدينة الفرنكوفونية الرقمية ” ويتزامن هذه السنة مع اليوم العالمي لحقوق الانسان وذلك بحضور رئيسة للجمعية الدولية لرؤساء لبلديات الفرنكوفونية آنا هيدلغو، وشيخة مدينة تونس وعدد من الوفود المشاركة.
وخلال افتتاح أشغال المؤتمر، نوّه رئيس الحكومة هشام مشيشي بالمكانة التي تُحظى بها الجمعية الدولية لرؤساء لبلديات الفرنكوفونية مثمّنا مجهوداتها في الحث على رقمنة المدن والبلديات قصد تحسين خدماتها وقربها للمواطن باعتبار أن الرّقمنة أضحت اليوم ضرورة ملحّة بعد جائحة كوفيد-19 العالمية خصوصا في مجالات التعليم والصحة.
واعتبر هشام مشيشي أن القمّة الفرنكفونية في نسختها 18 التي ستنعقد بمدينة جربة في العام المقبل ستكون فرصة مهمة لجعل الرقمنة إحدى أسس التنمية وتدعيم الفضاء الفرنكفوني والتنمية المتوازنة وخلق ديناميكية في الجهات.
وفي نفس الإطار عّرج رئيس الحكومة على الفصل 12 من الدستور الذي يترجم سعي الدولة إلى تحقيق العدالة الاجتماعية، والتنمية المستدامة، والتوازن بين الجهات مبرزا دور اللاّمركزية في أخذ القرارات عن قرب وعلى صعيد محلّي وأن المواطن هو من يختار السلطة المحلية عبر الانتخابات البلدية.
وجدّد رئيس الحكومة شكره لكل الفاعلين في مجالات الرقمنة معربا عن مزيد دعم مجهودات الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونية خصوصا في الدورة 18 للقمّة الفرنكوفونية التي تحتضنها بلادنا في نوفمبر 2021 بمدينة جربة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock