وطنية

المشيشي:ضرورة تاجيل المعارك السياسوية و الحفاظ على استمرارية الدولة

 

أعرب رئيس الحكومة هشام المشيشي عن آماله في أن تكون سنة 2021 سنة الشفاء والتلقيح من فيروس كورونا، وان تتم خلاله “تكاثف الجهود للخروج من الوضع المحفوف بخطر وقوع السقف علينا جميعا”.

واعتبر رئيس الحكومة في حوار أجرته معه صحيفة “الشارع المغاربي” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 5 جانفي 2021 أنّ رهانات اليوم لم تعد فقط سياسية قائلا “وإنما رهاننا الاول يتمثل في استمرارية الدولة.. ويجب أن ننطلق في العمل” مضيفا ” شخصيا لدي هذا الوعي على الاقل بضرورة الانطلاق”.

وتابع “شارك الجميع هذا الوعي تفاديا لأيّة أزمة وللخروج باالبلاد الى برّ الامان وعدم الزج بها في معارك سياسية أو حروب صغيرة … يجب ان نتجه الى الاهم وان نؤجّل تلك المعارك السياسوية c’est le pérennité du pays (استمرارية الدولة)”.

وقال الميشيشي “لا قدر الله اذا انهار جزء من البناء خاصة ونحن نستعد لاعداد ميزانية تكميلية وعن تعبئة الموارد المالية الضرورية فان السقف قد يسقط علينا الجميع…”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock