وطنية

الكشف عن مواعيد قدوم شحنات اللقاح إلى تونس

أشرف رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم الخميس 25 مارس 2021 بقصر الحكومة بالقصبة على اجتماع اللجنة الوطنية للتلقيح بحضور عدد من الوزراء وأعضاء اللجنة.

وثمن رئيس الحكومة في مستهل الجلسة المجهودات الكبيرة التي بذلها كل المتدخلين في الاستراتيجية الوطنية للتلقيح لجلب الدفعات الأولى من التلاقيح والدفعات القادمة، معتبرا أن هذا العمل كان نتاجا لتضافر كل الجهود والطاقات سواء في الجانب المالي أو الدبلوماسي أو السياسي وحتى على مستوى القطاع الخاص.

ودعا هشام مشيشي إلى الاستعداد ووضع آليات لحسن التصرف في مخزون التلاقيح استنادا إلى الاستراتيجية الوطنية للتلقيح، وذلك في علاقة بمواصلة المجهود الوطني للحد من انتشار فيروس كورونا.

كما لاحظ رئيس الحكومة أن الانطلاق في الاستراتيجية الوطنية للتلقيح تزامن مع تسجيل تراجع في عدد المصابين بفيروس كورونا، مشددا في نفس الإطار على ضرورة التزام اليقظة والحذر، معتبرا أن وصول التلقيح يطرح تحديات جديدة منها العمل على وضع خطط لمواجهة كل الإشكاليات والتعثرات التي يمكن أن تطرأ خلال عملية التطعيم.

وإثر الاجتماع دعت الناطقة الرسمية باسم الحكومة حسناء بن سليمان في ندوة صحفية كل التونسيين إلى الانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19 عبر تكثيف التسجيل في منظومة EVAX، منوهة في هذا الصدد بالمجهودات الكبيرة لإطارات وزارة الصحة ووزارة تكنولوجيات الاتصال والفنيين والخبراء من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في وضع هذه المنظومة على ذمة التونسيين.

وأشارت بن سليمان إلى أن الحكومة انتهجت استراتيجية اتصالية تهدف على تشجيع الاقبال على التلقيح بالتعاون مع وسائل الاعلام والمجتمع المدني، وذلك عبر التواصل مع التونسيين وتقديم كل المعطيات المحينة وتصحيح المعلومات المغلوطة خاصة فيما يتعلق بوجود آثار جانبية تمثل خطورة على صحة التونسيين، معتبرة ذلك من قبيل المخاوف غير المبررة،وأبرزت بالمقابل أن العزوف عن تلقي التلقيح سيؤدي إلى تواصل انتشار الفيروس وصعوبة العودة لحياتنا العادية، خاصة وان التحدي اليوم هو الخروج من هذه الأزمة التي نعيشها، تلبية لرغبة التونسيين في التمتع بصحة جيدة من جهة ورجوع كل الأنشطة الاقتصادية والسياحية والثقافية في بلادنا من جهة أخرى.

من جانبه استعرض رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 الهاشمي الوزير رزنامة التلاقيح التي تم جلبها والتي سيتم جلبها وهي كالآتي1- التلاقيح التي تم جلبها:

– 30 ألف جرعة من تلقيح “سبوتنيك”

– 93.600 جرعة من تلقيح “فايزر”

– 200 ألف جرعة من تلقيح “سينوفاك”2

– التلاقيح التي سيتم جلبها:

– يوم 2 أفريل 2021: دفعة أولى تحتوي 85410 جرعة من تلقيح “فايزر”

– 12 أفريل 2021: دفعة ثانية تحتوي 85410 جرعة من تلقيح “فايزر”

– 17 أفريل 2021: دفعة أولى تحتوى 100 ألف جرعة من تلقيح “سبوتنيك”

– 26 أفريل 2021: دفعة ثالثة تحتوى 85410 جرعة من تلقيح “فايزر”

– 30 أفريل 2021: دفعة ثانية تحتوى 100 ألف جرعة من تلقيح “سبوتنيك”

وأكد هاشمي الوزير ان هذه الرزنامة ستسمح بالانطلاق واتمام عملية التطعيم في نسق تصاعدي حسب الأولويات الموضوعة، كما أشار إلى ان عدد المسجلين في منظومة EVAX بلغ حوالي 700 ألف بعد أن كان العدد في حدود 500 ألف مسجل عند الانطلاق في التلقيح فيما تلقى إلى حدود اليوم أكثر من 32 ألف مواطن تلقيحا ضد الكوفيد أي بتطور يقدر بين 60 و70 بالمائة في نسبة الاقبال على التلقيح.

ولم ينف رئيس لجنة قيادة الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 المخاوف من موجة جديدة لانتشار فيروس كورونا، ذلك أن نسبة المناعة لم تبلغ بعد مستوى يمنع انتشار الفيروس، إضافة للمتغيرات والسلالات الجديدة التي تم تسجيلها في العالم، داعيا في هذا الإطار إلى مزيد اليقظة والحذر ومتابعة الإجراءات الخاصة بالتوقي من انتشار الفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock