وطنية

الكشف عن عصابة مختصّة في سرقة السيّارات وتفكيكها وبيعها كقطع غيار مستعملة

إثر تعرّض سيارة أحد المواطنين بجندوبة إلى السرقة خلال تواجده بالسوق البلدي لقضاء بعض الشؤون الخاصة، تم إيلاء الموضوع الأهمية اللازمة من قبل الوحدات الأمنية التابعة لمنطقة الأمن الوطني بجندوبة.


وبتكثيف التحريات الميديانية تبين وأنها عصابة مختصة في سرقة السيارات، بالتحري مع أصحاب محلات تصليح السيارات بالجهة بعد متابعة ميدانية دقيقة أمكن التعريف بهوية 03 أنفار قاموا بعملية السرقة، أحدهم مهمته القيام بعمليتي الرصد وتحديد الهدف،الثاني مكلف بمراقبة صاحب السيارة والإبلاغ عن تحركاته والثالث يتولى خلع بابها وتشغيلها بمفاتيح أُعدّت في الغرض، حيث يعتمد الجناة إثر سرقة السيارات اتخاذ المسالك الزراعية والفلاحية ويتجنبون المفترقات التي تتمركز بها الدوريات الأمنية وكاميرات المراقبة ومن ثم إخفائها بمنزل بأحد أرياف الجهة، حسب ما ورد على الصفحة الرسمية للإدارة العامة للامن الوطني على الفايسبوك.


وبعد جملة من التحريات أمكن تحديد مكان إخفاء السيارة المسروقة، ليقع بعد التنسيق مع النيابة العمومية مداهمته أين عُثر على السيارة المسروقة بعد أن تم تفكيك العجلات والصندوق الخلفي الخاص بها وعدد 05 بطاقات رمادية وهياكل ومفاتيح سيارات أخرى.


وبالتحري مع المعني اعترف بارتكابه لعمليات سرقة مماثلة استهدفت عدد 03 سيارات بالتنسيق مع نفرين آخرين وبيع المسروق إلى صاحب محل لتصليح السيارات لبيعها كقطع غيار مستعملة (تم القبض عليه لاحقا) وحجز جملة من المسروق بعد مداهمات على منازل ذوي الشبهة.


باستشارة ممثل النيابة العمومية أذن بالإحتفاظ بهما من أجل “تكوين عصابة قصد الإعتداء على الأملاك والأشخاص وسرقة السيارات” والأبحاث متواصلة للكشف عن بقية أفراد الشبكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى