وطنية

الشابي… نسعى الى إحداث التغيير، وبناء قوة وسطية تمهيداً للموعد الانتخابي المقبل في 2024

اكد  رئيس الهيئة السياسية لحزب الأمل أحمد نجيب الشابي اليوم في برنامج “ميدي ماد “ان البلاد تعيش فراغا سياسياو أن الهدف من تكوين حزب الامل  هو الانصهار في مكون سياسي واحد لبناء قوة تناوب في الأربع سنوات  المقبلة و خلق نوع من التوازن في الساحة السياسية ”

و اشار ان “هذا الحزب هو عبارة عن  حركة سياسية وسطية  تتكون من مجلس رؤساء و تسعى هذه القيادة الجماعية الى تكوين اجيال جديدة من السياسيين من خلال احداث أكاديمية سياسية تخرج قيادات من السياسيين الشبان مشيرا الى مكانة سلمى اللومي التي نجحت في اعمالها و خاصة بعد تولي وزارة السياحة”

و اوضح الشابي  إلى أنه  “تم، في هذا الإطار،  تكوين مركز للدراسات  “think tanks” يعنى بالدراسات السياسية و الاقتصادية  لصياغة السياسات العمومية للحزب كي يكون عصريًا وله رؤية وفكر سياسي ومقترحات سياسية ذات ثقل وأهمية، من أجل العمل على إعادة بناء قوة سياسية في الميدان.”

و حول التكتل مع بعض الاحزاب اشار الشابي ان “هناك مشاورات و ليست لنا النية اليوم  في الانصهار  في اي كتلة سياسية و ان عمل الجزب يتمثل الان في تعبئة القواعد و تسليحها بفكر سياسي و برنامج فعلي للنهوض بالبلاد”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى