وطنية

الرئيس سعيد : “الحصانة مقصدها هو ضمان حرية الموقف والتعبير وحرية الرأي وليست القذف والثلب والكذب والافتراء” (فيديو)

شدد  رئيس الجمهورية قيس سعيد، اليوم الأحد في موكب إحياء الذكري 65 لعيد قوات الامن الداخلي المنتظم بقصر قرطاج، الذي حضره بالخصوص رئيس البرلمان راشد الغنوشي ورئيس الحكومة هشام المشيشي، على ضرورة تطبيق القانون المعبر عن الإرادة الشعبية، “تطبيقا كاملا لا استثناء فيه لأحد، فالجميع سواء أمام القانون لا يشفع لأحد حزب ولا نسب ولا ثروة”، وفق تعبيره.

وأعرب عن أسفه إزاء التجاوزات التى تحصل في بعض الأحيان والتي قال إنه يجب مجابهتها بالقانون، داعيا القوات المسلحة الى الوعي بذلك وأن تكون كل الاسلاك نموذجا يحتذى بها في الانضباط.

وقال “هناك من يتمسك بالحصانة أو بالقرابة في حين أن الحصانة مقصدها هو ضمان حرية الموقف والتعبير وحرية الرأي وليست القذف والثلب والكذب والافتراء”، وعبر عن مساندته ‘لتحمل القوات المسلحة ومجاهدتها النفس عند سماع السباب والشتام ورؤيتها الدماء تسيل’، مؤكدا أن “الحصانة لا يمكن أن تكون حائلا أمام المساءلة وأن تكون عقبة أمام الإفلات من العقاب”.

وأعرب عن أسفه “لاختفاء ملفات ومؤيدات في أغابير المحاكم”، وفق توصيفه، قائلا ” إن المحاكمات تستمر في بلادنا لعقود .. أما لو كان المظلوم فيها فقيرا مدقعا لألقي به في ساعات معدودات في غياهب السجون “.

ودعا القوات المسلحة الى التحلي بالصبر وقال ” إن بعضكم يعلم الكثير ويعلم كيف يعطل السير العادي لدواليب الدولة بالفتن وبالنصوص وبالتمييز وبإيثار البعض عن البعض دون مقاييس موضوعية دون وجه حق”.

تجدر الاشارة الى ان رئيس الجمهورية تولى تعليق شارات الرتب وتوسيم ثلة من اطارات واعوان قوات الامن الداخلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock