وطنية

الدورة 28 لمهرجان عروس البحر من 5 إلى 20 أوت بقرقنة

.بعد غياب دام سنتين، بفعل تداعيات جائحة “كورونا “، يعود مهرجان عروس البحر بقرقنة، في دورة جديدة، هي 28 منذ تأسيسه، لتقام فعالياته من 5 إلى 20 أوت الجاري تحت شعار “في قرقنة يحلو السمر” وذلك بفضاء السوق البلدي بقرقنة، وفق ما تم الكشف عنه خلال ندوة صحفية عقدت مساء اليوم الإثنين بأحدى الفضاءات السياحية بجزيرة قرقنة.

وتفتتح الدورة 28 لمهرجان عروس البحر بقرقنة، يوم 5 أوت بالعرض الفرجوي الحدث “الدزيرة”، إعداد وتنفيذ الفنان فتحي غرس الله وإخراج أحمد الخليفي، حيث سيتم من خلال هذا العرض تقديم لمحة عن موروث جزيرة قرقنة، لتختتم يوم 20 من الشهر نفسه بالعرض الضخم “الزيارة” لسامي اللجمي.

وبين الإفتتاح والاختتام، تراوح عروض المهرجان بين العروض الموسيقية، على غرار عرض الراب لمغني الراب والممثل الشاب “نوردو” المبرمج يوم 13 أوت الجاري، وعرض الفنان العربي “إيهاب توفيق” يوم 16 أوت، وعرض مسرحية ” “في سن 50 اقول كما أفكر” للفنان المسرحي لطفي العبدلي المبرمج يوم 8 أوت.وللأطفال نصيب في برمجة مهرجان عروس البحر بقرقنة، حيث أعدت لهم هيئة المهرجان عرضا خاصا بهم تؤثثه فرقة أمير الحاج سعيد وذلك يوم 11 أوت

.من ناحيته، قال المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بصفاقس، مراد عمارة، “إن مثل هذه المهرجانات الصيفية لا يمكن الذهاب بها نحو التخصص، وذلك أخذا بعين الإعتبار الذائقة العامة لأهالي جزيرة قرقنة”، وفق تقديره، معلنا عن سعي المندوبية لإحداث فضاء لاحتضان المهرجانات الصيفية بجزيرة قرقنة.ومن جانبه، أعرب المندوب الجهوي للسياحة، فتحي زريدة، عن الدعم المادي والمعنوي لمهرجان عروس البحر حتى يحقق ديمومته.

وقد أثار عدد من ممثلي وسائل الإعلام مسألة إضفاء خصوصية على مهرجان عروس البحر حتى يصبح تعبيرة ثقافية تستلهم الموروث الثقافي الذي تزخر بها جزيرة قرقنة فضلا عن إحداث فضاء يليق بإحتضان فعاليات مهرجان عروس البحر بقرقنة

.يذكر أن جمعية مهرجان عروس البحر قد أصدرت خلال الندوة الصحفية للإعلان عن الدورة 28 للمهرجان، بيان مساندة للفنان الأمين النهدي، وذلك على إثر الحملة التي تعرض لها هذا الفنان، ومن ورائه المبدع المنصف ذويب.وفي هذا الصدد، أقرت هيئة المهرجان، في نص البيان، بعجزها عن برمجة الفنان الأمين النهدي خلال هذه الدورة، لأسباب مالية، غير أنها عبرت عن استعدادها التام لفتح فضاء المهرجان على ذمة مسرحية “نموت عليك ” لتقديم عرض على الشباك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى