وطنية

الخميري …ايقاف علي العريض كان “في ظروف لا تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمة العادلة”.

اعتبر الناطق باسم حركة النهضة عماد الخميري،  اليوم الثلاثاء 20 ديسمبر 2022، ان ايقاف علي العريض كان “في ظروف لا تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمة العادلة”.

وأكد الخميري، في ندوة صحفية عقدتها جبهة الخلاص الوطني بخصوص إيقاف رئيس الحكومة الأسبق علي العريض، ان ايقاف العريض “جاء كرد فعل على الوضع الذي تعيشه البلاد لأن سلطة الانقلاب عجزت عجزا كبيرا في ادراة الشأن العام وتعمل على اثارة هذه القضايا للفت أنظار الرأي العام عن الأوضاع الحالية”.

كما اعتبر الانتخابات التشريعية “فضيحة مدوية لاستحقاقات ما سمي بانتخابات 17 ديسمبر وهي صفعة ومثلت المقاطعة والعزوف عنها رسالة لانتهاء مسار سعيد”.

وشدد الخميري على ان “قيس سعيد لم يحافظ على مكاسب الثورة ولم يحقق ما وعد به التونسيين وأغرق البلاد في الفوضى والانهيار الاقتصادي والاجتماعي “.

وأضاف: “لن يزيد ايقاف العريض إلا علامة من علامات الصمود والبقاء كمقاوم شرس لهذا الانقلاب”، متابعا: “وجوده في السجن لا يمثل ضرب لمعنوياته .. ايقاف علي العريض لا يمثل حلا للتونسيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى