وطنية

الحزب الوطني التونسي يؤكد موافقته على مبدأ الاقتراع على الافراد في دورتين

عقد المجلس الوطني المضيق  للحزب الوطني التونسي الثلاثاء 12 أفريل 2022، اجتماعه الدوري برئاسة فوزي اللومي  رئيس الحزب وبحضور رؤساء اللجان الوطنية وقيادات الحزب.

وبعد استعراض الوضع العام في البلاد وانتظارا لبلورة معالم  النظام السياسي  الجديد وكذلك تحوير القانون الانتخابي  وبعد تدارس كل المعطيات المتوفرة الى حد الان عبر التصريحات الرسمية وغير الرسمية، فان الحزب الوطني التونسي يعبّر دائما على ضرورة التفاعل الإيجابي ونبذ الانقسامات التي لا تجدي نفعا خاصة في الوضع الحالي وتونس تمر بمرحلة دقيقة في حياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية إضافة الى مخلفات جائحة كوفيد والحرب في أوكرانيا وتأثيرها على كل المحاور الاقتصادية والمعيشية في تونس.

وانطلاقا من ضرورة التعبئة للمراحل القادمة والاعداد لها اعدادا جيدا خاصة الانتخابات التشريعية القادمة حسب خارطة الطريق التي أقرها قيس سعيد فان الحزب يعبّر عن الموافقة على مبدأ  الاقتراع على الافراد  في دورتين إذا لم يتحصل الفائز الأول على الأغلبية المطلقة. ويعتبر الحزب الوطني التونسي هذا النظام الانتخابي لا يتنافى مع مشاركة الأحزاب السياسية التي يمكن أن تقدم أشخاصا يمثلونها. بل بالعكس ربما يكون الاقتراع على الأفراد يضمن تمثيلية أكثر من العمل بالقائمات والبقايا التي أفرزت التشتت ويمكن من مرور قوى وطنية وكتل برلمانية وازنة قادرة على التأثير والعمل.-

كما دعا الحزب الى ضرورة مواصلة البناء الديمقراطي  الحقيقي والسليم لتونس المبني على التعددية والتنافس السياسي الشريف والمؤسسات الدستورية الفاعلة والشفافة والقادرة على الإنجاز والعمل التنموي الذي ينتظر البلاد بصفة عاجلة. و ضرورة الفصل بين السلط  وتمكين المجتمع المدني والأحزاب السياسية وكل ممثلي الرأي العام من حرية التنظيم وحرية ابداء الرأي والتعبير وممارسة الصحافة الحرة والمحايدة.

ويدعو الحزب الوطني التونسي كل مكوناته وهياكله وأنصاره ونخبه الى مواصلة العمل للإعداد للمراحل القادمة التي أفرزتها خارطة الطريق الرئاسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى