وطنية

الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط تستنكر مضامين العنف في الاعمال التلفزيونية

أصدرت الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط بيانا أدانت فيه المضامين العنيفة في الاعمال التلفزيونية خلال شهر رمضان التي من شأنها التأثير السلبي على الأطفال وجاء في بيان الجمعية
ان تستنكر حجم العنف اللفظي والمادي في الأعمال والبرامج التلفازية سواء كانت مسلسلات أو كاميرا خفية.
كما نددت الجمعية بتوقيت تلك الأعمال العنيفة وتمريرها عند الإفطار الوقت الذي يكون فيه كل أفراد العائلة مجتمعين ما يكون معه الأطفال مجبرون على متابعتها.
الى جانب عدم وضع تلك البرامج والأعمال لعلامات تحذيرية للأسر والأطفال وهو ما يتعارض مع القوانين والتراتيب التي تعنى بحقوق الطفل.
ودعت الجمعية السلط المعنية وخاصة وزارة شؤون المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن و الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري إلى تحمل مسؤولياتها من خلال دعوة القنوات التلفزية إلى التقيد بالتراتيب القانونية في الغرض والتفكير في النأي بالأطفال عن هذه الصور العنيفة وتعويضها ببرامج هادفة تعنى بالطفولة وتساهم في بناء شخصيتهم على أسس سليمة.
ويذكر أن الجمعية الدولية لحماية أطفال المتوسط حديثة التأسيس .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى