وطنية

الجمعية التونسية للخبراء العدليين تؤكد أن تهم التزوير في ملف نبيل القروي ادعاءات باطلة

 أكد رئيس الجمعية التونسية للخبراء العدليين محمد السبري، اليوم الجمعة، أن الاتهامات التي روجها نواب حزب قلب تونس، حول تدليس الاختبار الفني المتعلق بقضية نبيل القروي، “باطلة” وتتنزل ضمن الأخبار الزائفة، على حد قوله.

وأعرب السبري، عن استغرابه من تبني بعض الوجوه السياسية لادعاءات باطلة، والقيام بالتسويق لها في الإذاعات الخاصة، دون العودة الى ملف القضية الذي يحتوي على وجود شبهة تبييض أموال تقدر بما قيمته 50 مليون دينار.

وبين أنّ الجمعية، كانت تقدمت بقضية جزائية لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، ضد النائب عياض اللومي (مستقيل منذ 18 ماي 2021 من كتلة قلب تونس ليصبح من النواب غير المنتمين)، بخصوص ما اعتبره “تصريحات غير قانونية مست من هيبة القضاء”، منتقدا قيام بعض المحامين ونواب بالبرلمان بنشر وتسريب معلومات خاطئة للرأي العام.

وشدد على أن الخبراء العدليين لا علاقة لهم بالصراعات السياسية، قائلا “ليست لنا علاقة بالمجال السياسي ولا بالتجاذبات الحاصلة، خاصة وأن الخبراء العدليين محمولون على الصدق”، نافيا توجيه تهمة التدليس للخبراء الثلاثة الذين تناولوا قضية نبيل القروي.

كما أفاد بأن التصريحات التي تتهم الخبراء العدليين بالتدليس، ألحقت ضررا معنويا بالقطاع برمته، مطالبا بمحاكمة القنوات التلفزية التي روجت لهذه الإشاعة، وعلى رأسها “قناة نسمة” التي يملكها نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى