وطنية

الجرائم الأخيرة التي ارتكبت في حق الفلسطينيين محور اتصال هاتفي بين رئيس الجمهوريّة والرئيس الفلسطيني

اتصل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الأحد 9 ماي 2021، برئيس دولة فلسطين محمود عبّاس.

وتناولت المحادثة الوضع في فلسطين المحتلة وخاصة الجرائم الأخيرة التي ارتكبت في حق الفلسطينيين العزل.وجدّد رئيس الدولة التأكيد على موقف تونس الثابت من الحقّ الفلسطيني الذي لن يسقط بالتقادم، وإدانتها لكل الممارسات الممنهجة والانتهاكات المتكررة لحرمة المسجد الأقصى وللسياسات التوسعية والمخططات الاستيطانية، واستعدادها للقيام بدورها الطبيعي والتاريخي في نصرة الشعب الفلسطيني الأبي، مشيرا إلى أن الشرعية المنقوصة التي تم القبول بها لم يقع احترامها من قبل قوات الاحتلال.

وشدّد رئيس الجمهورية على أن تونس، العضو العربي بمجلس الأمن، ستقوم بواجبها في كل المحافل الإقليمية والدولية في تنسيق كامل مع الأشقاء الفلسطينيين، وهو ما سيتم فعلا في جلسة مجلس الأمن التي دعت لها تونس والتي ستُخصص للتداول بشأن التصعيد الخطير والممارسات العدوانية لسلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكّر رئيس الدولة بأن القضية الفلسطينية ستظلّ قائمة في ذهن ووجدان كل تونسي حتى يسترجع الشعب الفلسطيني الباسل حقوقه المشروعة كاملة. كما أشاد بصمود الشعب الفلسطيني في الداخل مستشهدا بأعداد المصلين يوم أمس بالقدس الشريف والذي يقيم الدليل على أن الحق الفلسطيني لن يضيع أبدا.

من جانبه، أطلع الرئيس الفلسطيني رئيس الدولة على ممارسات الاحتلال الغاشم واعتداءاته على الفلسطينيين، وأعرب عن تقديره لمواقف تونس إزاء الحق الفلسطيني. كما اقترح، بالمناسبة، تكوين وفد للقيام باتصالات مع عدد من العواصم المؤثرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى