وطنية

التجارة الخارجية تسجل تراجعا بالأسعار القارة إلى موفى نوفمبر 2020

تراجعت مبادلات تونس التجاريّة بالأسعار القارّة خلال الأشهر الإحدى عشرة الأولى من سنة 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من 2019 اذ تقلّصت الواردات بنسبة 16،4 بالمائة والصادرات بنسبة 7ر12 بالمائة.
أما على مستوى الأسعار، فقد شهدت الموّاد المصدّرة والمواد المورّدة انخفاضا كانت نسبته على التوالي في حدود 9ر0 بالمائة وبنسبة 1ر4 بالمائة، وفق معطيات نشرها المعهد الوطني للإحصاء، الخميس.
وبلغ حجم المبادلات التجاريّة التونسيّة مع الخارج بالأسعار الجارية إلى موفى نوفمبر 2020 ما قيمته 4ر34950 مليون دينارا عند التصدير و0ر46617 مليون دينارا عند التوريد، مسجلا بذلك انخفاضا بنسبة 4ر13 بالمائة على مستوى الصادرات وبنسبة 9ر19 بالمائة على مستوى الواردات، وذلك بالمقارنة مع الفترة ذاتها من 2019.
وسجّلت المبادلات التجارية التونسية دون احتساب مواد الطاقة خلال الأشهر الاحدى العشرة الأولى من سنة 2020 ارتفاعا في الأسعار على مستوى الصادرات وعلى مستوى الواردات بنفس النسبة 5ر0 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019.
وانخفضت، خلال الاحدى عشرة الأولى من سنة 2020، صادرات جل القطاعات بالأسعار القارة من ذلك النسيج والملابس والجلود (بنسبة 3ر17 بالمائة) والصناعات الميكانيكية والالكترونية (8ر18 بالمائة) وقطاع المناجم والفسفاط ومشتقاته (8ر22 بالمائة).
في المقابل شهدت صادرات قطاع الفلاحة والصناعات الفلاحية والغذائية وقطاع الطاقة زيادة بنسب بلغت على التوالي 0ر23 بالمائة و6ر7 بالمائة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019.
أما على مستوى الواردات، فتبرز نتائج التجارة الخارجية بالأسعار القارة انخفاضا في جل القطاعات خاصة قطاع الصناعات الميكانيكية والالكترونية بنسبة 5ر22 بالمائة وقطاع النسيج، الملابس والجلود بنسبة 4ر17 بالمائة وقطاع المناجم والفسفاط ومشتقاته بنسبة 9ر25 بالمائة.
كما تشير معطيات المعهد الوطني للاحصاء، إلى تراجع المبادلات التونسية بالأسعار القارة لشهر نوفمبر 2020 بحساب الانزلاق السنوي، وعرفت الواردات مقارنة بشهر نوفمبر 2019 تراجعا بنسبة 3ر3 بالمائة في ما تراجعت الصادرات بنسبة 6ر0 بالمائة. وسجلت الواردات والصادرات، ، على مستوى الأسعار، انخفاضا على التوالي بنسبة 7ر5 بالمائة و2ر0 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock