وطنية

البنك التونسي للتضامن يخصص إعتمادات بقيمة 5مليون دينار لتمويل موسم زراعة اللفت السكري بولايات جندوبة وباجة و بنزرت

في إطار حرص البنك التونسي للتضامن على الإسهام في جهود الدولة في مجال إنتاج المواد الفلاحية الأساسية ، وعلى غرار ما تم إقراره في قطاع الحبوب بالنسبة للفلاحين الصغار، انعقدت جلسة عمل بمقر البنك التونسي للتضامن يوم 18 أكتوبر 2022 بحضور السيد خليفة السبوعي المدير العام للبنك و السيد نورالدين بن عياد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري والسيد عبدالرؤوف العجيمي مدير عام التمويل والاستثمارت والهياكل المهنية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والسيد حمادي الكعلي رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للصناعات بالشمال ”GINOR” وممثلين عن كافة الأطراف المتدخلة في القطاع من مصالح فنية ومهنية بولايات جندوبة – باجة وبنزرت. وقد تمحورت هذه الجلسة حول وضع خطة تشاركية لتطوير زراعة اللفت السكري بهذه الولايات.

وتم خلال هذه الجلسة الاتفاق على ما يلي:

  1. برمجةاعتمادات بقيمة 5 مليون دينار موجهة لتمويل صغار الفلاحين لزراعة اللفت السكري بولايات جندوبة وباجة وبنزرت،
  2. تمويل دفعة أولى لقرابة 250 فلاح تولوا امضاء عقود انتاج مع شركة ”GINOR” قصد تمكينهم من قروض تكميلية من قبل البنك قصد المساهمة في إنجاح الموسم الحالي لهذه الزراعة،
  3. تكوين لجنة جهوية مصغرّة بهذه الولايات تتكوّن من ممثلين عن البنك التونسي للتضامن – المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية – الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري والشركة العامة للصناعات بالشمال ”GINOR” تتولى دراسة مطالب القروض وإبداء الرأي في تمويلها. وتتم المصادقة بصفة آلية على هذه المطالب من قبل البنك،
  4. تنظيم يوم جهوي إعلامي يخصص لفائدة الفلاحين بالولايات المذكورة للتعريف بمزايا زراعة اللفت السكري وذلك بداية من يوم الإثنين 24 أكتوبر 2022 بمشاركة كافة الأطراف المتدخلة في المجال،
  5. تعهّد البنك بإسناد قروض استثمار لأصحاب المستغلات الفلاحية بمناطق إنتاج اللفت السكري توجه أساسا لاقتناء تجهيزات الميكنة الفلاحية ومعدّات الري لتحسين مردودية هذه المستغلات.
  6. عقد جلسة تقييمية موفى شهر نوفمبر الجاري للنظر في مدى تقدم نسق تمويل صغار الفلّاحين و تذليل الصعوبات و العراقيل المعترضة من قبل كافة المتدخلين في هذا البرنامج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى