وطنية

الاسمدة الكيميائية … الاكتفاء المبدئي بالإنتاج المحلّي وعدم اللّجوء الى التّوريد

في اطار الاستعداد لموسم انتاج توزيع الأسمدة الكيميائية 2021/2022، أشرف امس الاثنين 17 ماي 2021 وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصّيد البحري بالنّيابة محمد الفاضل كريّم على جلسة عمل خصّصت لتحضيرات وبرمجة حاجيات المناطق الفلاحية من الأسمدة الكيميائية الأساسية بعنوان موسم 2021/2022،

وخلال الجلسة تمّ التّطرق الى :

– أهم صعوبات موسم 2020/2021، والمتمثّلة بالأساس في اشكاليات إنتاج الأسمدة وما نتج عنها من اضطراب في التّوزيع في مناطق الإنتاج وخاصّة خلال ذروة الطلب.

– تحديد حاجيات مختلف الزراعات من الأسمدة الكيميائية لموسم 2021/ 2022 (السوبر 45:25 ألف طن، الدأب:90 ألف طن،الأمونيتر :200ألف طن.).

– ضرورة الاستعداد المبكّر لموسم 2021/2022، من حيث دراسة الكمّيات المزمع توفيرها من طرف المجمع الكيميائي التونسي،

وبعد الاستماع لكل التدخّلات أوصى السيد الوزير بـ :

على مستوى الانتاج

– الاكتفاء المبدئي بالإنتاج المحلّي وعدم اللّجوء الى التّوريد،

– التّسريع في اجراءات تزود وحدات إنتاج المجمع الكيميائي التّونسي بالمواد الأوليّة من فسفاط وأمونيا والانطلاق في الانتاج بداية من غرة جوان القادم،

– الحرص على تكوين مخزونات من الأسمدة خلال الفترة الصّيفية مع المحافظة على جودتها.على مستوى اللّوجستيك

– اعتماد الأكياس البلاستيكيّة حجم 50 كلغ،

– تكثيف وسائل المراقبة لتفادي السّرقات والحدّ من الضّياع.على مستوى التّخزين

– النّظر في مدى جاهزيّة مركز قبلاط لقبول مخزونات من الآمونيتر ودأب،

– تسهيل اجراءات تخزين الأسمدة للخواص. على مستوى التوزيع

– مواصلة العمل بالإجراء الإستثنائي الخاص بتوزيع الأسمدة الفوسفاطية سائبة،

– العمل على التقليص من عدد شركات توزيع الأسمدة و الرفع في سقف الطّلبيات.

على مستوى التكوين

– العمل على تعميم التّكوين في نقل المواد الخطرة بالنّسبة لسائقي شاحنات نقل الأسمدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى