وطنية

الاحتفال بالذكرى 54 لاحداث الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد

احتفلت الأكاديمیة العسكرية بفندق الجديد بمعتمدية قرنبالیة من ولاية نابل، الیوم الخمیس، بالذكرى 54 لاحداثھا في ديسمبر 1966 ، كأول مؤسسةتكوينیة عسكرية علیا، تخرّج منھا إلى الیوم 50 دورة من الضباط لفائدة وزارات الدفاع الوطني والداخلیة والتنمیة المحلیة والعدل والمالیة.

وقال وزير الدفاع الوطني إبراھیم البرتاجي، في تصريح أدلى به لـ(وات) بالمناسبة، “إن الاكاديمیة العسكرية بفندق الجديد ھي أم الاكاديمیات العسكريةفي تونس والنواة الأولى للتكوين العالي العسكري”، مبینا أنھا ستنضم قريبا الى الجامعة الدولیة للاكاديمیات العسكرية، التي تجمع أكاديمیات عسكريةعريقة، من بینھا المدرسة الحربیة الفرنسیة بسنسیر التي تربطھا بالاكاديمیة التونسیة اتفاقیة شراكة.

وأفاد بأن تطوير البنیة الأساسیة للأكاديمیة يشكل محورا أساسیا في تطوير أداء ھذه المؤسسة العريقة، خاصة من خلال تواصل أشغال المركب الجامعيبالأكاديمیة، الذي يجمع قاعات محاضرات ومخابر بحث ومساكن، وينجز بمساعدة ألمانیة تناھز 10 ملايین أورو.

وأكد أن دفع البحث العلمي بھذه المؤسسة وبغیرھا من الاكاديمیات العسكرية في تونس، يشكل ركیزة أساسیة للارتقاء بمضامین التكوين العسكريبمختلف أصنافه، بما سیمكن من مزيد مواكبة التطورات التكنولوجیة والعلمیة.كما أبرز ما تكتسیه مشاركة الجیش الوطني في مھمات أممیة من أھمیة بالغة في عمل المؤسسة العسكرية واشعاع صورتھا، مشیرا الى أن
المشاركات التونسیة في المھام الأممیة يكسب الجیوش التونسیة مزيدا من الخبرة بفضل الاحتكاك بجیوش أخرى تفوقھا قدرة وتطورا.

وبین الوزير في ھذا الصدد، أن الجیوش التونسیة تشارك في مھمة أممیة في مالي، وسیشارك جیش الطیران والقوات الخاصة قريبا في مھمة جديدةبافريقیا الوسطى، بما يؤكد الثقة الكبیرة التي يحظى بھا الجیش التونسي لدى منظمة الأمم المتحدة، معربا عن تطلع المؤسسة العسكرية التونسیةالى مزيد من مھمات حفظ السلام تحت راية المنتظم الأممي.
وقد واكب وزير الدفاع الوطني بمناسبة الاحتفال بالذكرى 54 لاحداث الاكاديمیة العسكرية بفندق الجديد، مھرجانا استعراضیا للتلامذة الضباط، واستعراضاعسكريا تخللته فقرات تبرز مھارات المتكونین. كما تولى بالمناسبة توزيع الجوائز على المتفوقین في المساباقات العسكرية التي انتظمت بالمناسبة.

(وات)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock