كوروناوطنية

الأمم المتحدة :أزمة كوفيد تهدد بإذكاء مخاطر الاتجار بالبشر

أفاد تقرير لمنظمة الأمم المتحدة حول الاتجار بالبشر بأن الركود الناجم عن جائحة كوفيد-19 يهدد بإذكاء مخاطر هذه الجريمة.
وحذر التقرير، الذي يصدر كل سنتين عن مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، من أن المتاجرين بالبشر يستهدفون الفئات الأكثر هشاشة مثل المهاجرين والعاطلين عن العمل.
وكشف التقرير عن  تضاعف عدد الأطفال ضحايا المتاجرين بالبشر  في الأعوام 15 الماضية، موضحا أن حصة الأولاد تضاعفت خمس مرات، وأن الفتاة تظل ضحية للاستغلال الجنسي، فيما يستخدم الصبي في العمل القسري.
ووفقا للتقرير، تم التحقق سنة 2018، من نحو 50 ألف ضحية للاتجار بالبشر أبلغ عنها من قبل 148 دولة، مشيرا إلى أنه « بالنظر إلى الطبيعة الخفية لهذه الجريمة، فإن العدد الفعلي لضحايا الاتجار بالبشر أعلى بكثير ».
وقالت غادة والي ، المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة « الملايين من النساء والأطفال والرجال في جميع أنحاء العالم عاطلون عن العمل، وبدون دعم اجتماعي، ومنقطعون عن الدراسة خلال الأزمة المستمرة الناجمة عن كوفيد-19، مما يزيد من خطر الاتجار بالبشر ».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock