وطنية

اكثر من 360 الف من الطيور المائية تقضي سنويا فصل الشتاء في تونس بين 2009 و 2018

بلغ معدّل عدد الطيور المائية المهاجرة والقارّة، التي تقضي فصل الشتاء تونس كل سنة، حوالي 497 364 طائر في الفترة الممتدة بين 2009 و2018 في حين تم تسجيل أعلى عدد للطّيور المائية المشتية في العشرية الأخيرة سنة 2014 اذ بلغ عددها 303 539 طائر، وفق بيانات قدمتها جمعية أحباء الطيور

وخصصت هذه الندوة الافتراضية التي نظمتها، الجمعة المنقضي، جمعية أحباء الطيور بالتعاون مع الادارة العامة للغابات ومركز البحوث حول المناطق الرطبة المتوسطية ” تور دي فالات، في اطار إحياء اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، تقديم نتائج التقرير المتعلق بتعداد الطيور المائية الذي أجري في الفترة الممتدة بين 2009 و 2018.

وأكد المنسق العلمي لجمعية أحباء الطيور، هشام أزفزف، تسجيل ارتفاع طفيف في عدد الطيور المائية في تونس خلال العشرية الاخيرة، مثل البط أبو مغرفة والنحام الوردي، مقابل تراجع في أعداد بعض الأصناف المهددة مثل البط الصفار والغرّة السوداء ,الكركي الرمادي، وهو ما يستوجب مراجعة نظم وآليات حمايتها.

وبيّن أزفزف، لدى التطرق الى وضعية المناطق الرطبة في الفترة الممتدة بين سنتي 2009 و 2018 أنّ أغلب هذه النظم البيئية عرفت تدهورا على غرار محمية “اشكل” الوطنية التي أصبحت منطقة رطبة مهدّدة بالزوال جرّاء الضرر البيئي الكبير الذي لحقها بسبب أنشطة بشرية لم تأخذ بعين الإعتبار خصائصها الايكولوجية

وأضاف أنّ مناطق رطبة حضارية كسبخة السيجومي وسبخة أريانة، باتت تستقبل مزيدا من الطيور المائية خلال فصل الشتاء وهو ما يستوجب حمايتها حتى لا تلقى نفس مصير حديقة “اشكل الوطنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى