وطنية

افتتاح الدورة 54 للمهرجان الدولي للصحراء بدوز وسط حضور جماهيري هام

انتظم الافتتاح الرسمي للدورة 54 للمهرجان الدولي للصحراء بدوز، عشية الخميس بساحة “حنيش”، وسط حضور جماهيري هام باقبال آلاف المتفرجين الذين غصت بهم المدارج المحيطة بهذه الساحة التي تعتبر من أكبر مسارح الهواء الطلق في العالم.

وقال وزير السياحة محمد المعز بلحسن، بالمناسبة، ان هذا المهرجان يعتبر شيخ المهرجانات ويلعب دورا مهما في الترويج للسياحة الصحراوية، فضلا عن بعديه الثقافي والاقتصادي، مؤكدا حرص وزارة السياحة كل سنة على تخصيص منحة لهذا المهرجان تأكيدا لدعمها لكافة المهرجانات التي تروج للسياحة التونسية وللتراث المادي واللامادي للبلاد وللهوية التونسية.

وأوضح بلحسن، الذي واكب اللوحات التراثية المميزة لهذه التظاهرة الثقافية، ان كافة المؤشرات في القطاع السياحي على المستويين الوطني والجهوي تشير الى تحقيق تعاف كبير في القطاع يتطلب مزيد العمل لاسترجاع المؤشرات المسجلة قبل جائحة كورونا.

وأشار الى أهمية النفاذ الى المناطق الصحراوية عبر تنشيط المطارات الداخلية، مبينا أن وزارة السياحة قامت ببرنامج لدعم النقل الجوي وطالبت مختلف شركات الطيران ومتعهدي الرحلات ببرمجة رحلاتها الجوية عبر هذه المطارات ومنها مطار توزر نفطة، اضافة الى انجاز سلسلة من الحملات الترويجية للجنوب التونسي للتعريف بمكونات المشهد السياحي بهذه الربوع.

وأفاد بان بعض شركات الطيران الاجنبية أبدت اهتماما بمطار توزر، ومن المؤمل ان تتم برمجة رحلات على هذا المطار قريبا.

ومن جهته تحدث مدير الدورة 54 للمهرجان الدولي للصحراء عبد المجيد بوخريص ل(وات) عن الصعوبات المادية التي اعترضت القائمين على الدورة الجديدة من مهرجان دوز، معربا عن الاصرار رغم ذلك على انجاح هذه التظاهرة الثقافية التي من الممكن العمل المشترك على مزيد تطويرها لتشع اكثر خارج حدود الوطن، باعتبارها مرآة للسياحة الصحراوية التونسية وتوفر منتوجا سياحيا منفردا ومميزا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى