وطنية

اعطاء اشارة انطلاق الدورة الرئيسية للتوجيه الجامعي بمركز الخوارزمي للحساب الالي بالمركب الجامعي بمنوبة

أعطت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ألفة بنعودة الصيود صبيحة اليوم الجمعة، بمركز الخوارزمي للحساب الالي بالمركب الجامعي بمنوبة، اشارة انطلاق الدورة الرئيسية للتوجيه الجامعي وتمكين الناجحين بالدورة الرئيسية من تعمير بطاقات الاختيارات.

وتتواصل هذه العملية التي ستشمل اكثر من 78 الف طالب وطالبة، عبر موقع التوجيه الجامعي في الفترة ما بين 30 جويلية و3 أوت 2021، على ان يعلن على نتائجها منتصف نهار يوم 8 أوت، وهو تاريخ وضع دليل طاقة الاستيعاب المتبقية بالنسبة للدورة النهائية التي سيعلن عن نتائجها يوم 13 أوت 2021.

وأكدت الوزيرة في تصريح ل”وات” ان جديد التوجيه الجامعي لهذه السنة، يتمثل في التركيز على تحسين منصة التوجيه الجامعي وإصلاح عديد الاخطاء وذلك في اطار الاستعدادات التقنية للتوجيه، فضلا عن زيادة طاقة استيعاب الجامعات التي توفر الاختصاصات الاعلامية.

وأوضحت انه تم ايضا بعث شعب جديدة على مستويين أساسيين، وهما الشهادات التي تم اعدادها في اطار مشترك بين المؤسسة الجامعية والنسيج الاقتصادي لمواكبة اختصاصات كل جهة وحاجيات سوق الشغل بها، ثم الشهادات في مجال التعاون الدولي، لما يفتحانه من آفاق تشغيلية عالية وواعدة، وفق تقديرها.
وأشارت إلى بعث مدرستين للهندسة في منوبة والكاف ستنطلقان بيداغوجيا في سبتمبر 2022، حيث ستكون الاولى بمنوبة كأول مدرسة عمومية للمهندسين تدرس باللغة الانقليزية، في حين توفر الثانية بالكاف اختصاصات محلية على غرار تحويل الاعشاب الطبية وغيرها.

كما شمل التجديد في التوجيه الجامعي هذه السنة، اضافة اختصاص الرياضة وبعض الاختصاصات الجامعية الاخرى في دورة توجيه المتفوقين للدراسة بالخارج والتي ماتزال متواصلة، بعد ان كانت تقتصر على الهندسة، وقد تم فيها مبدئيا توجيه 20 ناجحا وناجحة للدراسة في جامعات المانية و20 اخرين في فرنسا، اضافة الى عملية اسناد منح دراسية استثنائية للمتفوقين بدولة المانيا وذلك خارج الحصة التي تسند على قاعدة احتساب المجموع.

وأكدت وزيرة التعليم العالي مواصلة الوزارة اعتماد التمييز الايجابي كمعيار مهم لتمكين الناجحين المتفوقين في الجهات الداخلية من الالتحاق بالشعب المطلوبة، مع العمل اكثر على استراتيجية تونس وجهة جامعية للطلبة الاجانب.

وذكرت بالمناسبة، بانفتاح الجامعة التونسية بفضل امكانياتها الكبيرة والطلب المتزايد على الاختصاصات بها، على عدد من الدول، ليس فقط من البلدان الافريقية بل من دول عربية على غرار ليبيا والمغرب وموريتانيا ودول الشرق الاوسط وغيرها، بما قد ينعكس على ادائها عبر تدعيم مداخيلها الذاتية، وعلى الاقتصاد الوطني، وفق تأكيدها.

واطلعت الوزيرة مرفوقة بوالي منوبة محمد شيخ روحه بحضور أعوان المركز، على مراحل عملية التوجيه ومعالجة بطاقات الاختيارات عن بعد وشروط السلامة المعلوماتية بما يكفل تذليل الصعوبات التي تعترض المترشحين من الناجحين الجدد خلال دورات التوجيه الجامعي، وعلى البرمجيات التطبيقية المعتمدة بمركز الخوارزمي لضمان السلامة المعلوماتية في معالجة طلبات التوجيه الجامعي عن بعد وحماية المنظومة والسلامة المعلوماتية.

يذكر ان مركز الخوارزمي قد ارسل منذ 5 جويلية الجاري 104270 ارسالية قصيرة متعلقة بكلمات عبور الناجحين في الدورتين الرئيسية والتدارك للباكالوريا وبنتائج القبول بالمدارس العليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى