وطنية

اختتام مؤتمر الأطراف لمشروع “ريسمايل” بالحمامات

اختتم امس المؤتمر الأول للأطراف المشاركة في مشروع “ريسمايل” الممول من طرف برنامج التعاون عبر حدود البحر الأبيض المتوسط للاتحاد الأوروبي والذي يظم 09 شركاء من 05 بلدان متوسطية وهي تونس ولبنان والأردن وفرنسا وإيطاليا.

ويهدف هذا المؤتمر الذي نظمته جمعية التربية البيئية بالحمامات إلى إبراز النتائج التي توصل إليها الشركاء المنخرطين في المشروع بعد زهاء سنتين من النشاط من حيث المخرجات المشتركة والتعبئة الشبابية والمشاريع التشاركية المحلية المنجزة بغاية دعم تشغيل وإدماج الشباب المتوسطي من خلال التنمية المستدامة.

كما كان هذا المؤتمر مناسبة هامة لإثراء الحوارات وتبادل التجارب وتثمين المبادرات الميدانية التي تنفذها الأطراف المشاركة في المشروع حول المسائل ذات الصلة بالإدماج الشبابي والتنمية المستدامة في منطقة البحر الأبيض المتوسط والتعمق فيها.

وقد تطرق المؤتمر إلى مواضيع متنوعة من أهمها: الوضعية الإجتماعية والمهنية للشباب المتوسطي بعد جائحة الكوفيد، تعبئة الشباب في مواجهة التحديات البيئية، تحديات التدريب في المجال البيئي، القطاعات الواعدة لتوظيف الشباب، المهن الجديدة في الإقتصاد الأخضر والأزرق، دعم وتوجيه ريادي الأعمال في المجال البيئي…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى