وطنية

احتضان تونس للنسخة الخامسة لجائزة قطر الدولية للتميز في مكافحة الفساد محور لقاء رئيس الجمهورية بالنائب العام لدولة قطر

مثل احتضان تونس للنسخة الخامسة لجائزة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الدولية للتميز في مكافحة الفساد، أبرز محاور اللقاء الذي جمع اليوم الاثنين بقصر قرطاج، رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالنائب العام لدولة قطر، رئيس مجلس أمناء مركز حكم القانون ومكافحة الفساد الدكتورعلي بن فطيس المري.

وأكد سعيّد خلال اللقاء، أنه آن الأوان للإنسانية جمعاء أن تتقاسم مهمة مقاومة الفساد وتحقيق العدالة، مشددا على أنه لا تنمية مستدامة ما دام هناك فساد ينخر الدول ويضرب الشعوب في أسسها وقيمها. وأضاف أن تحقيق مستقبل أفضل للإنسانية يقوم على رفض المساومة على القضايا العادلة، حسب بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.

من جانبه، أفاد المري بأن تونس هي أول بلد عربي يحتضن هذه الجائزة، وأن اختيارها نابع من قناعة راسخة بتمسك رئيس الجمهورية بقيم العدالة والنزاهة ومحاربة الفساد، مبرزا ما تتقاسمه تونس وقطر من رؤى وتصورات لتعزيز الشفافية والحوكمة ومقاومة الفساد. كما تقدم بالشكر لتونس على ما قدمته من دعم لإنجاح هذا الحدث.

ومثل اللقاء كذلك، فرصة للتطرق إلى المستوى المتميز لعلاقات الأخوة والتعاون بين تونس ودولة قطر، وتأكيد الحرص المشترك على مزيد تدعيمها.

وينظم النسخة الخامسة لهذه الجائزة مركز حكم القانون ومكافحة الفساد القطري برعاية منظمة الأمم المتحدة، وبمشاركة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ويتزامن انعقادها مع مشاركة تونس المجموعة الدولية، الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة الفساد، الموافق للتاسع من ديسمبر كل سنة، حسب نفس البلاغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock