وطنية

أكتوبر الوردي: مختصة نفسية توصي بالمرافقة النفسية للمصابات بسرطان الثدي وعائلاتهن أثناء وبعد مرحلة العلاج

أفادت الطبيبة النفسية ريم حمامي اليوم الاثنين، أن تبعات العلاج من سرطان الثدي قد تكون صعبة وقاسية على العديد من النساء و تتسبب في الشعور بالاكتئاب في حالات عدة، داعية في هذا الخصوص الى ضرورة المرافقة النفسية للمريضة وأفراد عائلتها أثناء وبعد مرحلة العلاج

وأضافت ريم حمامي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء بمناسبة احتفالات شهر” أكتوبر الوردي” لمكافحة سرطان الثدي أن العلاج في كثير من الأحيان يؤدي بالمرأة الى فقدان أهم ملامح أنوثتها (تساقط الشعر وتأثر الجلد وبتر الثدي) وهو ما قد يتسبب في حالات طلاق لدى بعض الأزواج ودخول العديد من المرضى في حالات اكتئابولفتت في هذا الصدد الى أن حالات الاكتئاب مرتبطة إما بالأعراض الجانبية للعلاج الكميائي أو بطبيعة المرض الذي يمكن أن ينتشر ويمس الدماغ أو الغدة الدرقية أو عند ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم عندها تظهر بعض الاضطرابات النفسية كالهذيان والاكتئاب

وأشارت الى أن مريض السرطان بصفة عامة والمرأة المصابة بسرطان الثدي بصفة حاصة يمكن أن يعايشوا حالات من الأرق واضطرابات النوم بسبب شعور الخوف من المستقبل و ما بعد المرض داعية الى تقبل المرض كوضعية حياتية جديدة والحفاظ على العادات الجيدة والسلوكات التي تجلب السعادة والعلاقات العامة الى جانب الاستئناس بمرافقة نفسية أثناء وبعد العلاج لجميع أفراد العائلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى